ملعب نادي بنفيكا
ملعب نادي بنفيكا

تفتيش مكاتب أندية بنفيكا وبورتو وسبورتنغ لشبونة بشأن تحويل "ملايين مشبوهة"

عملية التفتيش استهدفت منشآت أعمال بينها مكاتب محامين ومحاسبين وكذلك منشآت سكنية.

أجرت السلطات البرتغالية 60 عملية تفتيش غالبيتها في لشبونة وبورتو، بينها مكاتب أندية: بنفيكا، وبورتو، وسبورتنغ، في إطار التحقيق بمدفوعات غير قانونية بقيمة 58 مليون يورو على صلة بصفقات انتقال لاعبي كرة القدم.

الأندية الثلاث أكدت أن مكاتبها تعرضت للمداهمة وأنها تتعاون مع السلطات.

وقال مكتب الادعاء العام التابع للإدارة المركزية للتحقيقات والإجراءات الجنائية إن عملية التفتيش استهدفت منشآت أعمال، بينها مكاتب محامين ومحاسبين، وكذلك منشآت سكنية.

وأضاف مكتب المدعي العام في بيان أن السلطات تُجري تحقيقًا في مزاعم تهرب ضريبي، والتهرب من دفع التأمينات الاجتماعية وغسيل أموال على صلة بتوقيع أو تجديد عقود عمل في المجال الرياضي، ودفع عمولات، وكذلك استخدام حقوق الصور في أحداث وقعت بين عامي 2014 و2022.

وتابع: "هناك مؤشرات على حدوث جرائم تُدر أرباحًا في حيازة أصول بحق مصلحة الضرائب والتأمينات الاجتماعية تقدر قيمتها بأكثر من 58 مليون يورو".

وأكدت الأندية أن مكاتبها تعرضت للمداهمة وأنها تتعاون مع السلطات.

ويأتي هذا في إطار تحقيق كبير بدأ، في 2015، بعدما أطلق النظام المصرفي البرتغالي تحذيرات بشأن عمليات تحويل مشبوهة تقدر بالملايين.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com