صلاح
صلاحرويترز

مراهق يهز عرش محمد صلاح

بدأ غياب محمد صلاح عن ليفربول في السابع من يناير

27 دقيقة كانت كفيلة بحصول اللاعب الشاب جايدن دانس على جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه ليفربول أمام نظيره ساوثامبتون، والتي أقيمت في كأس الاتحاد الإنجليزي وفاز فيها الريدز بثلاثة أهداف نظيفة.

دانس حل بديلًا للويس كوماس الذي سجل الهدف الأول في آخر 27 دقيقة من الوقت الأصلي، فسجل بعد عشر دقائق فقط من دخوله الملعب بطريقة مذهلة وإنهاء رائع، قد يجعل بعضهم يقارنه بطريقة تسجيل محمد صلاح لأهدافه.

كرر دانس فعلته وأضاف الهدف الثالث بنفسه بعدها بحوالي ربع ساعة، وقبل النهاية بثلاث دقائق، ليقتل المباراة تمامًا ويحسم صعود الريدز للدور ربع النهائي.

تألق دانس قد يكون خبرًا سعيدًا لليفربول وجماهيره، لكنه في الوقت نفسه مؤشر خطير بالنسبة للنجم المصري محمد صلاح، الذي غاب أخيرًا عن الريدز بسبب إصابته، ومع خروج أخبار توقيع لاعب روما السابق لأحد أندية الدوري السعودي، قد تكون تلك هي بداية النهاية للملك المصري.

نتائج ليفربول في غياب صلاح

بدأ غياب محمد صلاح عن ليفربول في السابع من يناير مع مطلع العام الجديد، وانضمام النجم المصري لمعسكر منتخب الفراعنة من أجل بطولة كأس الأمم الأفريقية.

لعب ليفربول منذ ذلك الوقت أمام آرسنال في الكأس، وفولهام مرتين في كأس الرابطة، وبورنموث ونورويتش سيتي وتشيلسي وآرسنال مرة أخرى في الدوري هذه المرة، وبرنلي وبرنتفورد ولوتون تاون وتشيلسي في نهائي كأس الرابطة، وأخيرًا أمام ساوثامبتون.

في كل تلك المواجهات لم يظهر محمد صلاح سوى مرة واحدة كبديل أمام برنتفورد، عندما سجل هدفًا وصنع الآخر، لكن ما دون ذلك كان تأثير غياب صلاح محدودًا للغاية.

فالفريق حقق الفوز على آرسنال في كأس الاتحاد، وعلى فولهام في كأس الرابطة مرة وتعادل في الأخرى، وعلى بورنموث ونرويتش سيتي وتشيلسي وبرنلي ولوتون تاون في الدوري، وكرر فوزه على البلوز في نهائي كأس الرابطة، ولم يخسر في غياب النجم المصري سوى أمام آرسنال في الدوري.

دانس و27 دقيقة للتاريخ!

أمام لوتون تاون لعب دانس دقيقة واحدة، قال بعدها إن والده بكى من الفرحة بسببها، ثم خاض 33 دقيقة في نهائي كأس الرابطة أمام تشيلسي قبل أن يلعب 27 دقيقة مجنونة أمام ساوثامبتون سجل فيها ثنائية وحصد لقب رجل المباراة.

أرقام دانس لا تتوقف عند الهدفين، ولا عند حصوله على جائزة رجل المباراة، فهو لم يسدد من الأساس سوى كرتي الهدفين؛ ما يجعله يملك معدل تحويل قياسيا، وكان له تسديدة ثالثة لكن الدفاعات تصدت لها.

دانس فقد الكرة مرة واحدة، وهو رقم معقول بالنسبة لعدد الدقائق التي خاضها، وأظهر نشاطًا كبيرًا في تقديم الدور الدفاعي، حتى وإن لم يكن مؤثرًا على المستوى الرقمي، لكنه عرف كيف وأين يتمركز في عدة مناسبات خلال النصف ساعة التي لعبها.

الخلاصة

دانس قدم 27 دقيقة رائعة، وبشر ليفربول قبلها بـ 33 دقيقة أمام تشيلسي، وهي بالطبع دقائق لا تكفي للحكم النهائي عليه، وعلى الأرجح قد لا تكون كافية لاستبدال محمد صلاح بشكل كامل.

لكن ليفربول حتى دون دانس فريق قائم بذاته، لا يحتاج لمحمد صلاح طوال الوقت، وهذا ما أثبته غياب النجم المصري أخيرًا ونتائج الفريق خلال الفترة نفسها.

لذلك فظهور لاعب مثل دانس بعمر صغير ولديه إمكانية وهامش كبير للتطور، يجعل رحيل محمد صلاح أسهل على إدارة النادي الإنجليزي.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com