لامين يامال
لامين يامالرويترز

"القرار المُر".. سبب يجبر برشلونة على بيع يامال

احتاط برشلونة في مسألة رحيل نجومه

يعيش نادي برشلونة نشوة كبيرة مع مولد نجم كبير أخيرًا بعد فترة فراغ قاتمة منذ رحيل ليونيل ميسي قبل عامين إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وعانى برشلونة على كل المستويات منذ رحيل ميسي، حيث تراجعت نتائج الفريق الذي لعب مرتين في الدوري الأوروبي قبل أن تتحسن الأمور نسبيا الموسم الماضي.

ومع تألق لامين يامال، استعاد برشلونة أخيرًا النجم الذي يمتلئ بسببه الملعب مجددًا، بعد تراجع أعداد حضور المشجعين إلى الملعب عقب رحيل ليونيل ميسي.

واصطدمت جماهير برشلونة أمس السبت بأخبار عن اهتمام نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بالتعاقد مع لامين يامال مقابل 200 مليون يورو ليعود القلق مجددًا إلى محبي النادي.

وتاريخيًّا فقد بارشلونة نجمين بارزين لصالح باريس سان جيرمان هما نيمار جونيور الذي دفع النادي الفرنسي الشرط الجزائي في عقده وهو مبلغ يوازي المبلغ المعروض لضم يامال حاليا، أما النجم الثاني فكان ليونيل ميسي الذي رحل بالمجان.

واحتاط برشلونة في مسألة رحيل نجومه من خلال دفع الشرط الجزائي بوضع أرقام خرافية تصل إلى مليار يورو في عقود نجومه المميزين أمثال يامال وأراوخو وغافي وبيدري.

لكن، يبقى السبب الذي رحل بسببه ميسي قائمًا وهو ما يعرض برشلونة فعليًّا لرحيل نجم بل نجوم آخرين كما تؤكد التقارير.

يعاني برشلونة من أزمة مالية خانقة خاصة مع انخفاض سقف الإنفاق إلى 210 ملايين يورو، وفق آخر تحديث من رابطة الدوري الإسباني؛ ما يجعل النادي مضطرًّا لبيع نجومه من أجل التعاقد مع جدد.

ومع تراجع مستوى عدد كبير من اللاعبين، أمثال: جول كوندي، وفرينكي دي يونغ، المعروضين بالفعل للبيع قد يجد برشلونة نفسه أمام لاعب واحد فقط مطلوب في سوق الانتقالات وهو يامال.

ورغم تألق يامال والطموحات الكبيرة حوله، فإنه ومن دون شك لن يكون أكثر أهمية من ميسي الذي صنع بالفعل جزءًا كبيرًا من تاريخ النادي، ثم وجد نفسه خارج النادي لعدم القدرة على تجديد عقده حتى بمقابل مالي رمزي.

وسيكون الصيف المقبل حاسمًا للغاية بالنسبة لبرشلونة لحل الأزمة الاقتصادية، فإما إنهاء الأمور ببيع نجوم أقل أهمية من يامال وإما سيجد برشلونة نفسه مضطرًّا لاتخاذ قرار مُر آخر بعد السماح برحيل ميسي.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com