بيلينغهام
بيلينغهامرويترز

سر توقف بيلينغهام عن تسجيل الأهداف

تراجع معدل أهداف جود بيلينغام

تراجع معدل أهداف جود بيلينغام لاعب ريال مدريد الإسباني بشكل لافت خلال الشهرين الأخيرين بعد بداية مدوية في سانتياغو برنابيو.

ورغم كونه لاعب خط وسط، نجح بيلينغهام في تحطيم بعض أرقام أساطير ريال مدريد، مثل: كريستيانو رونالدو وألفريدو دي ستيفانو، بفضل انطلاقته التهديفية التي وضعته على قمة ترتيب هدافي الدوري الإسباني.

ولم يسجل جود بيلينغهام أهدافًا من اللعب المفتوح منذ الـ17 من ديسمبر الماضي، أي ما يقرب من شهرين؛ ما يشير إلى مشكلة حقيقية يمر بها رغم استمرار معدلات مساهمته في الصناعة.

ما المشكلة؟!

ربما يكون التفسير الأكثر بساطة هو أن بيلينغهام قد تم اكتشافه قليلاً من قبل منافسي ريال مدريد، حيث بات نادرًا ما يتم تركه دون رقابة كما كان يحدث في بداية الموسم.

في هذه الفترة، ووفقًا لتقرير جول الإنجليزي، أصبح المدافعون ملتصقين بجود باستمرار فلم يعد يجد تلك المساحات داخل منطقة الجزاء التي كان يستغلها بانتظام.

ومع الرقابة وقلة المساحات، أصبح بيلينغهام يسدد بشكل أقل خلال المباريات، بمعدل 2.4 تسديدة في كل مباراة على مدار الشهرين الماضيين، بينما بلغ معدله في الفترة من أغسطس إلى نهاية نوفمبر، 2.8، وفقًا لـ FBRef.

وبحسب التقرير، هناك عنصر تكتيكي أيضًا، إذ واجه ريال مدريد، في الأسابيع الأخيرة، منافسين يلجؤون إلى الدفاع ما حرم ريال مدريد وبيلينغهام من تسجيل أهداف كثيرة من الهجمات المرتدة التي كانت تمنحه المساحات التي يحبها.

ورغم تراجع أهداف بيلينغهام، لم يتأثر ريال مدريد كثيرًا بفضل تفوق لاعبين آخرين في التهديف خلال الشهرين الأخيرين على رأسهم الوافد الجديد خوسيلو ومعه فينيسيوس جونيور ورودريغو وداني كارفخال.

وخلال الشهرين الأخيرين هز بيلينغهام شباك ألميريا فقط من ضربة جزاء.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com