مانشستر يونايتد
مانشستر يونايتد رويترز

أزمة تهدد بانتقال مانشستر يونايتد للمشاركة في دوري المؤتمر الأوروبي

يواجه نادي مانشستر يونايتد أزمة كبيرة قد تمنعه من المشاركة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل، رغم تتويجه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، وبالتالي قد ينتقل للعب في دوري المؤتمر الأوروبي.

وجاءت تفاصيل هذه الأزمة، وفقا لما ذكرته صحيفة "تليغراف"؛ بسبب شركة "INEOS" المالكة لغالبية أسهم النادي، التي يمتلكها السير جيم راتكليف، والتي استحوذت على نسبة 27.7% من مانشستر يونايتد في فبراير الماضي.

كما أن الشركة التي يمتلكها راتكليف حائزة على ناديين اثنين لكرة القدم، هما اليونايتد ونيس الفرنسي، والأخير متأهل بدوره إلى مسابقة الدوري الأوروبي، بعد احتلال المركز الخامس في بطولة الدوري الفرنسي.

وتمنع قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" مشاركة ناديين مختلفين يمتلكهما شخص واحد أو شركة واحدة معًا في مسابقة أوروبية خلال موسم واحد، وهو ما ينطبق على مانشستر يونايتد ونيس، لكن قوانين التأهل تمنح أولوية المشاركة للفريق الفرنسي، بحكم احتلاله مركزًا أفضل من مركز الفريق الإنجليزي في مسابقة الدوري المحلي.

وأوضح تقرير الصحيفة أن راتكليف ومجلس إدارته يمتلكان مهلة حتى 3 يونيو المقبل؛ من أجل إقناع الاتحاد الأوروبي بقبول مشاركة كلا الفريقين في مسابقة الدوري الأوروبي، وإلا تحويل اليونايتد للمشاركة في بطولة دوري المؤتمر الأوروبي الأقل أهمية.

وحل يونايتد ثامنا في الدوري الإنجليزي، فيما جاء نيس خامسا في الدوري الفرنسي.

وقالت شركة "INEOS"، في بيان لها: "نحن على دراية بموقف كلا الناديين، ونخوض حوارًا مباشرًا مع يويفا".

أخبار ذات صلة
ساوثهامبتون يعود إلى الدوري الإنجليزي على حساب ليدز يونايتد

ومن المقرر أن تصدر لجنة مستقلة قرارًا بشأن هذه المسألة قبل بدء التصفيات المؤهلة للدوري الأوروبي في منتصف يوليو.

وكانت صحيفة "تليغراف سبورت" قد ذكرت، في فبراير، أن شركة "إنيوس" يمكن أن تتخلى عن المشاركة المباشرة في نادي نيس من أجل الامتثال لقواعد ملكية الأندية المتعددة الصادرة عن الاتحاد الأوروبي.

وأشارت المصادر إلى أن "إنيوس" قد تسعى إلى هيكلة نيس بطريقة تزيل أي "سيطرة يومية"، وتترك نادي الدوري الفرنسي كيانًا "مستقلًا"، مع بقاء راتكليف مساهمًا رئيسيًا في الخلفية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com