جورج راسل
جورج راسلرويترز

راسل: المركز الثالث بجائزة كندا الكبرى لـ"فورمولا 1" فرصة مهدرة

قاد جورج راسل، فريق مرسيدس المنافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، لمنصة التتويج لأول مرة هذا الموسم، يوم الأحد، لكن السائق البريطاني قال إنه كان بمقدوره تحقيق نتيجة أفضل.

وانطلق راسل من المركز الأول، للمرة الأولى منذ 2022، وتصدر خلال أول 21 لفة من السباق الذي شهد هطول أمطار، قبل أن ينتزع لاندو نوريس سائق مكلارين الصدارة التي ذهبت بعدها إلى ماكس فرستابن سائق رد بول الذي مضى في طريقه للفوز بالسباق.

واستعاد راسل المركز الثاني من نوريس في اللفة 27 خلال دخول سيارة الأمان للمرة الأولى، ثم فقده عندما دخل حارة الصيانة في اللفة 45 ليستعين بالإطارات الصلبة واستعادها في اللفة 49.

واستعاد نوريس تفوقه عندما فقد راسل السيطرة على سيارته وحاد عن المسار.

وأخبره توتو فولف رئيس الفريق عبر دائرة الاتصال "ركز يا جورج، ركز".

تراجع بعدها للمركز الرابع خلف أوسكار بياستري، واستغل زميله في الفريق لويس هاميلتون الفرصة بعدما قام راسل بمناورة غير موفقة لتخطي سائق مكلارين.

بعدها تخطى راسل، الذي دخل حارة الصيانة للاستعانة بإطارات متوسطة خلال دخول سيارة الأمان للمرة الثانية، بياستري وهاميلتون الذي كان يستخدم إطارات صلبة ليستعيد المركز الثالث.

وقال راسل بشأن جهوده: "تبدو أنها فرصة مهدرة، بصراحة، انطلقنا بسرعة شديدة في بداية السباق، وبعدها بالطبع انطلق لاندو بسرعة كبيرة.

"ارتكبنا بضعة أخطاء سعيا للانطلاق بأقصى سرعة ودفعنا الثمن.

"ورغم ذلك، أول ظهور على منصة التتويج هذا العام وكانت سيارتنا سريعة جدا في عطلة نهاية الأسبوع وكانت العودة للمنافسة على الفوز ممتعة جدا.

"عندما استخدمنا الإطارات المتوسطة في النهاية، كنا ننطلق بسرعة كبيرة جدا، وأعتقد أن ذلك الخطأ مع أوسكار عندما حاولت تخطيه وفقدت مركزي لصالح لويس كلفنا المركز الثاني على الأقل، وربما كنا سننافس ماكس في وقت لاحق من السباق".

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com