ألكسندر ميتروفيتش
ألكسندر ميتروفيتشحساب الهلال الرسمي على منصة X

صفقات الظل تنقذ الهلال والنصر السعوديين

كان الصيف الماضي جنونيًا في الدوري السعودي فيما يخص الصفقات التي انتقلت إلى دوري روشن للمحترفين.

بين تلك الصفقات بكل تأكيد كان هناك أسماء لامعة خطفت كل الأنظار، وفي الوقت نفسه بعض الأسماء الأقل لمعانًا، والتي لم يركز الكثير معها.

دعونا من الأسماء اللامعة التي لفتت الأنظار مثل نيمار وكريم بنزيما وغيرهما، دعونا ننظر إلى الأسماء الأخرى التي لم يتوقع الكثير من الجماهير والنقاد أن تعطي الإضافة نفسها فأجادت وقدمت ما هو أفضل.

حديثنا سيكون عن صفقات انضمت إلى الهلال والنصر ومنحت الفريقين فرصة للتنافس حتى اللحظة الأخيرة على كل البطولات المتاحة، وإن كان التأثير في صفوف الزعيم أكبر بصفته بطل الدوري ووصل إلى مراحل متقدمة أكثر في دوري الأبطال بالنسبة للنصر.

دعونا نستعرض أبرز تلك الأسماء فيما يلي:

ألكسندر ميتروفيتش

الوحيد في الدوري السعودي الذي استطاع ولو من بعيد أن ينافس كريستيانو رونالدو على لقب الهداف هو اللاعب الصربي.

ميتروفيتش كان اللاعب الأكثر تأثيرًا في مشوار الهلال هذا الموسم في بطولة الدوري تحديدًا بعد تسجيله لـ27 هدفًا وصناعته خمسة، ليكون إجمالي المساهمات الخاصة به 32 هدفًا في ظرف 26 مباراة فقط.

ميتروفيتش دخل التشكيلة المثالية للأسبوع خمس مرات، بفضل ما قدمه من مستويات، ويسجل هدفا كل 82 دقيقة، ولديه نسبة تحويل فرص 23% وهو رقم رائع للغاية.

وبعيدًا عن عدد أهدافه الكبير فمساهمات النجم السابق للدوري الإنجليزي يميزها التنوع الكبير، فلديه ثمانية أهداف برأسه، وخمسة بالقدم اليسرى و14 باليمنى.

ميتروفيتش على الرغم من أن وصوله لم يصاحبه الصخب نفسه الذي كان في وجود نيمار دا سيلفا، إلا أنه أثبت نفسه مباراة بعد الأخرى حتى أصبح لاعبا لا يمكن الاستغناء عنه في صفوف الزعيم.

أوتافيو

لم يكن البرتغالي أوتافيو هو أكثر صفقة انبهرت جماهير النصر بضمها لصفوف فريقها المفضل، عندما تم الإعلان عن الصفقة، لم يكن حتى أكثر برتغالي انبهروا به بطبيعة الحال لوجود كريستيانو رونالدو.

لكن في موسم لم يكن هو الأفضل للنصر؛ إذ كان هناك تباين في مستوى "العالمي"، كان البرتغالي صاحب الـ29 عامًا هو الشيء الثابت الوحيد.

أهداف أوتافيو وهو لاعب وسط ملعب، وصلت إلى تسعة وذلك أكثر من بعض المهاجمين في الدوري السعودي هذا الموسم وصناعاته وصلت إلى خمس.

وبشكل عام لا يمكننا الحكم عليه فقط من الأرقام؛ فمشاهدته في الملعب متعة للعين، بالأخص عندما يتعلق الأمر بمساهماته الدفاعية التي يستعيد بها حوالي خمس كرات كل مباراة من الخصوم.

مليونكوفيتش سافيتش

الصربي الآخر في صفوف الهلال أيضا لم تكن ثمة الكثير من الآمال عليه بعد سنوات ظل فيها حبيس قميص لاتسيو.

لكن بمجرد أن خاض أول مباراة له أدركت جماهير الهلال قيمته الفنية في وسط الملعب، وقيمة ما يقدمه من تدمير دفاعي للخصوم، وإسهام هجومي لفريقه في الملعب.

سافيتش هذا الموسم في الدوري السعودي فقط صنع 16 فرصة سانحة للتسجيل، وعشرة أهداف، كما سجل في سبع مناسبات.

ودفاعيًا كان يستعيد على الأقل خمس كرات كل مباراة من الخصوم؛ ما أزاح الكثير من الهم من على قلوب دفاعات الهلال.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com