محرز
محرزمتداولة

لسبب وجيه.. "نبوءة رياض محرز" تثير قلق الهلال

النجم الجزائري يملك في يده مفاتيح فوز الأهلي

ساعات تفصلنا عن قمة جديدة في الدوري السعودي، هذه المرة بين الأهلي العائد من الدرجة الأدنى والهلال صاحب الأرقام القياسية.

الأهلي بقيادة رياض محرز يملك فرصة جيدة من أجل إيقاف انتصارات الهلال المحلية التي تصدر بفضلها جدول ترتيب الدوري السعودي حتى الآن.

وحتى محرز يعرف ذلك جيدًا، لهذا على الأرجح خرج بتصريحه الأخير عن مواجهة الهلال؛ إذ توقع فوز فريقه.

لكن على ماذا يستند محرز في ذلك التصريح؟ ذلك ما نستعرضه فيما يلي:

سجل حافل أمام الكبار

قبل الانضمام إلى صفوف الأهلي وحتى مانشستر سيتي اعتاد محرز أن يلعب دور المستضعف في صفوف ليستر سيتي.

لكن كان ذلك على الورق فقط، فالنجم الجزائري طوال سنواته في الدوري الإنجليزي نجح في أن يكون كابوسًا لبعض أكبر الفرق هناك.

بعيدًا عن الدوري المعجزة رفقة ليستر سيتي، والذي ساهم في جزء كبير من الفوز به، نجح محرز في التسجيل في جميع الفرق التي لعب أمامها في الدوري، عدا ليفربول، وفولهام، وشيفيلد يونايتد، وكوينز بارك، ونوتنجهام فورست.

دعكم من هؤلاء، محرز يملك سبعة أهداف في شباك توتنهام، وستة في تشيلسي، وثلاثية ضد آرسنال ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، هذا غير الصناعات.

حتى مانشستر سيتي الفريق الذي لعب لهم لسنوات لم يسلموا من غدره؛ إذ يملك في شباكهم هدفين وصناعة أهداف.

الهلال ليس الاستثناء

خاض محرز حتى الآن مباراة واحدة أمام الهلال حتى الآن، منذ انضمامه للأهلي، كانت في الجولة الـ 11 من الدوري السعودي.

محرز صنع الهدف الوحيد للأهلي في تلك المباراة التي خسرها الراقي على ملعب الهلال بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

لكن في العودة لن يكون الهلال الاستثناء من ذلك السجل الرائع لمحرز، فهناك عوامل عديدة ستصب في صالح محرز والأهلي منها أرقام الجزائري الرائعة هذا الموسم.

محرز خاض 30 مباراة حتى الآن هذا الموسم، سجل 11، وصنع 12 في كل البطولات، وهي أرقام يتصدر بها قائمة المساهمين في أهداف مع الفريق الجداوي حتى الآن.

عامل الأرض والجماهير

محرز اعترف بنفسه في تصريحاته أن عامل الأرض والجماهير سيلعب دورًا كبيرًا في تلك المواجهة.

النجم الجزائري استند على قوة فريقه على ملعبه ووسط جماهيره وهي قوة ملموسة جمع بها الفريق أكثر من 54% من نقاطه هذا الموسم.

المواجهة التي تقام مساء الإثنين هي الأولى للراقي أمام الهلال على ملعبه منذ العودة من الدرجة الأدنى.

الخلاصة

الأهلي والهلال لن يلعبا مباراة مصيرية في الموسم، ففوز الهلال لن يبعد الأهلي كثيرًا عن المركز الثالث، وفوز الراقي لن يغير من حقيقة أن الزعيم سيتوج بطلًا بالدوري السعودي بعد أيام قليلة.

لكن في النهاية قد يكون فوز الراقي هو حجر أساس لبناء قوي في الموسم المقبل، يستطيع من خلاله الفريق أن يحقق ما هو أفضل من المركز الثالث، بالتدعيمات المناسبة والتعديلات المطلوبة على تشكيلتهم.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com