مصطفى محمد مهاجم مصر
مصطفى محمد مهاجم مصراتحاد الكرة المصري

من هو منافس مصر المحتمل في دور الـ 16 من كأس أفريقيا؟

المنتخب المصري إلى دور الـ 16 لكن نتائجه تؤثر على تحديد المنافس القادم

نجح المنتخب المصري في الصعود إلى دور الـ 16 من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليًا في كوت ديفوار، بعد التعادل بهدفين لكل فريق للمرة الثالثة في تلك النسخة.

الفراعنة تأخروا في نهاية الشوط الأول، قبل أن يعادلوا النتيجة مع مطلع الشوط الثاني، عن طريق تريزيغيه ويحسموا كل شيء عن طريق مصطفى محمد في اللحظة الأخيرة، على الرغم من ذلك لم يحصد الفريق النصر، فقد تعادل منتخب كاب فيردي في نهاية المطاف.

مصر صعدت بثلاث نقاط فقط للمركز الثاني، والآن حان موعد التحضير من أجل مباراة دور الـ 16، والتي لم يتم تحديد طرفها الآخر بعد.

مع من ستلعب مصر في دور الـ 16؟

بحسب قواعد البطولة، ستواجه مصر وصيف المجموعة السادسة بعد أن جاءت في المركز الثاني في مجموعتها، التي تصدرها منتخب كاب فيردي بسبع نقاط في واحدة من أبرز مفاجآت البطولة؛ إذ أطاح بغانا وموزمبيق في أول مواجهتين، وحصد ست نقاط لعب بها أمام مصر بأريحية كبيرة.

المجموعة السادسة يلعب فيها منتخبات المغرب والكونفو الديموقراطية وزامبيا وتنزانيا، وحتى الآن لم يتم حسم أي مقعد بالمركز الثاني فيها بشكل رسمي.

مباريات الجولة الأخيرة التي تقام يوم الأربعاء ستحدد كل شيء، لكن الاحتمالات متعددة ومن الممكن للفراعنة اللعب أمام أي خصم من الأربعة.

ما هي السيناريوهات المتاحة أمام الفراعنة؟

يلعب المنتخب المغربي أمام نظيره منتخب زامبيا مساء الأربعاء، بينما يخوض منتخب تنزانيا مواجهة مصيرية أمام الكونغو أي نتيجة غير الفوز بها ستطيح به لخارج البطولة.

في حال انتهت مواجهات المجموعة بالتعادل دون أهداف أو بهدف أو أكثر لمثله يوم الأربعاء فذلك سيعني أن الفريق المصري سيلعب أمام نظيره الكونغولي بفضل نقاط اللعب النظيف، إذ ستكون الكونغو وقتها قد وصلت للنقطة رقم ثلاثة كحال زامبيا، ولكليهما وعليهما عدد الأهداف نفسها، لكن المنتخب الزامبي تلقى بطاقة حمراء حتى الآن وهي كفيلة بطرده من البطولة، وكانت في مواجهة تنزانيا.

أما حال حققت زامبيا المفاجأة وتغلبت على منتخب المغرب بينما تعثرت الكونغو بالتعادل أو الهزيمة، فقد يعني ذلك مواجهة عربية خالصة في دور الـ 16 بين المنتخبين المصري والمغربي.

أما إذا نالت تنزانيا فوزها الأول وفي الوقت نفسه فازت المغرب أو تعادلت، فذلك سيعني أن مصر ستلعب أمام تنزانيا في دور الـ 16.

والسيناريو الأخير سيكون فوز زامبيا على المغرب مع فوز الكونغو على تنزانيا، وقتها سيلعب المنتخب المصري أمام نظيره الكونغولي، إلا إذا فازت زامبيا بفارق أهداف أكثر من الكونغو في الجولة الأخيرة، أو تغيرت حسبة نقاط اللعب النظيف لأي من الفريقين.

الخلاصة

سيلعب منتخب مصر أمام نظيره المغربي فقط حال تعرض للخسارة من زامبيا، وفي الوقت نفسه تعثر المنتخب الكونغولي أمام تنزانيا بالتعادل أو الخسارة.

وسيلعب أمام المنتخب الكونغولي حال انتهت مباريات الجولة الأخيرة بالتعادل بالنتيجة نفسها، أو حال فوز المغرب والكونغو على زامبيا وتنزانيا بالترتيب.

وستكون المواجهة أمام المنتخب الزامبي في حال فاز الأخير على المغرب وحققت الكونغو الفوز أيضًا على تنزانيا، مع الحفاظ على فارق الأهداف بين الفريقين، وفارق نقاط اللعب النظيف، أو ارتفاعه لصالح الكونغو التي ستصعد لللمركز الأول وقتها.

أما السيناريو الأخير ومواجهة المنتخب التنزاني، فذلك يتطلب فوز الأخير على الكونغو، ومع فوز أو تعادل المغرب في المباراة الخاصة به أمام زامبيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com