إنيستا يتمنى إطلاق اسمه على أكاديمية نادي برشلونة "لاماسيا"
إنيستا يتمنى إطلاق اسمه على أكاديمية نادي برشلونة "لاماسيا"إنيستا يتمنى إطلاق اسمه على أكاديمية نادي برشلونة "لاماسيا"

إنيستا يتمنى إطلاق اسمه على أكاديمية نادي برشلونة "لاماسيا"

كشف أندريس إنيستا قائد برشلونة السابق عن رغبته بتسمية "لا ماسيا" أكاديمية الناشئين بالنادي الكتالوني على اسمه رغم اعترافه بأن ذلك سيكون مجاملة في حال حدوثه لأن الكثير من مشاهير ونجوم النادي مروا على هذه الأكاديمية وكان لهم تأثيرهم الكبير.

وقال إنيستا، الذي انتقل إلى فيسيل كوبي الياباني في 2018 بعد مسيرة حافلة بالإنجازات مع برشلونة، في بث حي من منزله في مقابلة مع موقع النادي إنه "في المنزل مع العائلة ويستمتع بالأشياء التي عادة لا يستطيع القيام بها بسبب كرة القدم".

وأضاف أن "الوضع في اليابان هادئ نوعا ما لأن الأرقام ليست كبيرة كما هو الحال في أماكن أخرى ولكن لبضعة أسابيع صارت الإجراءات صارمة بعد تصاعد انتشار وباء كورونا".

وبعد مغادرته برشلونة منذ عامين تقريبا، يتحدث إنيستا عن أكثر ما يشتاق إليه في برشلونة قائلا: "أسوأ شيء هو أنك لا تزال تفتقد إلى المنزل. لقد وجدنا أنفسنا في مدينة هادئة ومريحة للغاية، والمسافات بين المنازل تشبه إلى حد كبير برشلونة. نحن مسرورون على المستوى الشخصي والعائلي، لكننا نرغب في العودة إلى الوضع الطبيعي".

لاماسيا

والتقط قائد برشلونة السابق ما قاله زميله السابق الكرواتي إيفان راكيتيتش في الفيلم الوثائقي "أندريس إنيستا.. بطل غير متوقع" عن إنيستا بأنه يتمنى أن يتم تسمية أكاديمية نادي برشلونة "لاماسيا" على اسم إنيستا.

وبعد أسبوع من إصدار فيلمه الوثائقي "إندريس إنيستا، بطل غير متوقع"، يتحدث لاعب فيسيل كوبي عن الفيلم الذي ترعاه شركة "راكوتين" قائلا "كنت سعيدا بأن كافة التعليقات التي وردت بالفيلم جاءت على محمل الجد وأثقلت الفيلم، الجميع يتحدث عنك سواء من أفراد الأسرة أو المدربين أو اللاعبين. لقد فوجئت بالأشياء التي قالوها عني، والتي ربما قالوها لأول مرة لأنهم لم يخبروني بها شخصيا".

وطالب راكيتيتش في الفيلم بإطلاق اسم "لا ماسيا" على إنيستا وأن تحمل اسمه إلى الأبد لكن اللاعب نفسه علق قائلا: "بالطبع أود أن تحمل لا ماسيا اسمي بكل ما تعنيه لي. لا ماسيا في برشلونة هي كلمة أكبر مما هي عليه، ولكن في الوقت نفسه لا أحب ذلك لأنه كان هناك الكثير من الأشخاص والكثير من اللاعبين هناك، لن يكون من العدل تسميتها باسمي لكن ارتباطي بها ليس بالاسم ولكن بما تمثله، نعم أود ذلك".

وتحدث إنيستا عن الكلمات التي قالها زميله ليونيل ميسي، وتحديداالثناء على هدفه في تشيلسي في ستامفورد بريدج، والتي قال إنه كان من الصعب للغاية تسجيلها مثلما فعل إنيستا وكذلك هدفه في مرمى هولندا في نهائي كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا باعتباره هدفا يحلم أي لاعب بتسجيله.

وقال إنيستا: "هدفي ضد تشيلسي كان صعبا للغاية، بالطبع أشكر ليو على كلماته لكن الحديث عن ليو نفسه بما حققه من إنجازات لا يمكن مقارنته بأحد".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com