توج العين بدوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه
توج العين بدوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخهرويترز

بالأرقام.. تأثير مذهل لسفيان رحيمي في تتويج العين بدوري أبطال آسيا

نجح المهاجم المغربي في تسجيل 9 أهداف في نسخة 2024 لدوري أبطال آسيا

حقق العين الإماراتي لقب دوري أبطال آسيا، عقب تفوقه بنتيجة كبيرة في النهائي على نظيره يوكوهاما إف مارينوس، بستة أهداف مقابل ثلاثة، في مجموع مواجهتي الذهاب والإياب، بعد مسيرة رائعة للفريق ترجمت أداءً مميزًا لأحد لاعبيه وهو المغربي سفيان رحيمي، الذي قدم بطولة تاريخية بكل المقاييس.

الفوز كان جماعيًّا، وهذا أمر لا نقاش فيه، لكن لو أردنا أن نعرف من هو اللاعب صاحب الدور الأكبر في ذلك التتويج فسيكون دون شك هو رحيمي.

فيما يأتي نستعرض بعض اللمحات التي قدمها رحيمي في البطولة، والتي أسهمت بشكل مباشر في تحقيق الفريق للقب غاب 21 عامًا عن خزائنه.

رقم قياسي 

في تلك البطولة استطاع سفيان رحيمي أن يسجل 13 هدفًا، ليصبح الهداف التاريخي لنسخة واحدة من دوري أبطال آسيا بجوار الثلاثي موريكي وأدريانو وبونجاح.

ذلك الرقم يعبر حقًّا عن أهمية رحيمي في صفوف العين، اللاعب الذي سجل 13 هدفًا وصنع ستة أهداف ليكون إجمالي ما أسهم به مع العين هو 19 هدفًا من أصل 34 كرة هزت شباك الخصوم طوال مشوار الفريق في البطولة، ذلك يعني 64% من أهداف الفريق الإماراتي.

تلك النسبة الكبيرة من الأهداف ربما كان سيتم توزيعها على عدد آخر من النجوم لو لم يكن موجودًا، نحن لا نقلل من إنجاز العين الجماعي، لكن أرقام رحيمي لا يمكن تجاهلها.

أخبار ذات صلة
بمشاركة العين الإماراتي والأهلي المصري.. نظام بطولة الإنتركونتيننتال

تأثير مذهل

ولنترك الصناعات جانبًا، ونتحدث فقط عن الأهداف التي سجلها سفيان رحيمي، ومدى تأثيرها على مشوار العين في البطولة.

تأثير رحيمي بدا قويًّا في مواجهات الإقصائيات، لكن هذا لا يعني أنه لم يكن مؤثرًا في دور المجموعات، فالمهاجم المغربي سجل ضد الفيحاء في الفوز بالمملكة العربية السعودية بثلاثة أهداف لهدفين، وكان هدفه هو الثالث والحاسم في اللقاء، ولولاه ربما خسر العين نقطتين هناك.

وضد النصر سجل هدف الفوز في الإمارات، وثنائية في المملكة العربية السعودية بإجمالي ثلاثة أهداف نقلت الفريق إلى نصف النهائي بشكل مباشر.

وضد الزعيم الهلال كانت له ثلاثية خالدة في الذهاب، دونها كان العين سيخسر بهدفين مقابل هدف وحيد.

وأخيرًا في المباراة النهائية سجل الهدف الافتتاحي وبدأ المهرجان بنفسه، قبل أن يحرز الهدف الثالث الذي منح العين التقدم في إجمالي نتيجة المواجهتين، ثم صنع الهدف الأخير بنفسه.

الخلاصة

ومن المؤكد أن نادي العين حقق البطولة، لأنه الفريق الأفضل، على امتداد السباق، فقد نجحت كتيبة المدرب الأرجنتيني هرنان كريسبو في إزاحة منافسين كبار مثل النصر السعودي بقيادة نجمه كريستيانو رونالدو، ثم الهلال المدجج بنجوم كثيرين، قبل الفوز بخماسية كاملة على يوكوهاما في نهائي مشهود.

لكن لا بدَّ من الإقرار بأن الفريق العيناوي كان محظوظًا بوجود مهاجم قناص، مثل: رحيمي بين صفوفه، والذي عزز على نحو واضح حظوظ الفريق في تحقيق اللقب الثاني له في تاريخه والأول منذ أول تتويج في 1983.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com