دورتموند ـ ريال مدريد
دورتموند ـ ريال مدريد

فوز بروسيا دورتموند على ريال مدريد في يد فيرغسون

من يكون بطل أوروبا؟

ساعات تفصلنا عن نهاية الموسم الأوروبي بشكل رسمي، عندما يقام نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد ملك تلك المسابقة، وبروسيا دورتموند الذي وجده نفسه في النهائي فجأة.

المواجهة لن تكون سهلة على الفريقين، لكنها بالتأكيد ستكون أصعب للنادي الألماني في ظل خبرة نظيره الإسباني الأوروبية الكبيرة.

لكن لا شيء كاملًا، حتى ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، فالملكي لديه نقاط ضعف، وسبق أن استغلها البعض، فما هي؟!

أخبار ذات صلة
لاعب ريال مدريد يؤكد "خرافة" أنشيلوتي (صورة)

الثنائيات الدفاعية

من ضمن نقاط الضعف التي قد يجد ريال مدريد متأثرًا بها في المباراة النهائية ضد بروسيا دورتموند هي خسارة الثنائيات على المستوى الدفاعي بسهولة.

النادي الملكي على عكس السنوات الماضية التي كان يتميز فيها بالتعامل الجيد مع العرضيات والكرات الرأسية، أصبح فقيرًا للغاية في ذلك الجانب، حتى برشلونة تفوق عليه فيها هذا الموسم وهو في حال أسوأ بكثير.

بروسيا دورتموند لو أراد الفوز، سيتعين عليه استغلال المساحات خلف الدفاع ولعب الكرات في زوايا رؤية عمياء بالنسبة لنجوم الملكي، حتى تكون لهجوم الفريق الألماني فرصة في الفوز بالثنائية الهوائية.

منع الخصوم من الهجمات المرتدة

نقطة أخرى يعاني منها ريال مدريد هذا الموسم، ويتميز فيها بروسيا دورتموند بشكل كبير، وهي التعامل مع الكرات المرتدة.

ريال مدريد قد يخسر مباراة فقط بسبب الهجمات المرتدة، وحدث ذلك ضد أتلتيكو مدريد مرة والثانية، وكان من الممكن أن يحدث ضد برشلونة لولا العودة في النتيجة أكثر من مرة.

الفريق الإسباني إذا ما أراد ألا يتلقى كرات مرتدة سريعة عديدة عليه أحيانًا أن يترك الكرة لبروسيا دورتموند، ويلجأ للدفاع حال سمحت النتيجة بذلك.

ريال مدريد لا يعرف كيف يوقف كرة مرتدة، ولو قام بروسيا دورتموند بتنفيذها بشكل مثالي هذا سيعني هدفًا بكل تأكيد؛ نظرًا للضعف الدفاعي الملكي في تلك الحالة.

أخبار ذات صلة
لا يلعب لكنه أهم من فينيسيوس وبيلينغهام.. الكشف عن تعويذة أنشيلوتي

تيرزيتش يعرف نقاط الضعف جيدًا

أعلن إدين تيرزيتش، المدير الفني لبروسيا دورتموند، أنه درس ريال مدريد بشكل جيد، ويعرف نقاط ضعف المنافس.

المدرب تحدى، مؤكدًا أن فريقه لم يكن المرشح للمرور من أتلتيكو مدريد أو باريس سان جيرمان، كما هو الحال ضد ريال مدريد، لكنه نجح في ذلك.

وقال عن نقاط ضعف ريال مدريد: "لن أتحدث عنها بشكل علني، لكنني تحدثت مع فريقي، نحن نستعد لذلك ولدينا شعور جيد".

سر فيرغسون

يملك الاسكتلندي السير أليكس فيرغسون، المدير الفني الأسبق لمانشستر يونايتد، سر هزيمة ريال مدريد في البطولات الأوروبية.

الرجل كان آخر من فاز على الملكي في نهائي بطولة أوروبية، وكان ذلك من 41 عامًا، وعندما كان مدربًا لفريق أبردين.

حدث ذلك في مدينة جوثينبرج السويدية في نهائي كأس الكوؤس الأوروبية، ووقتها تقدم الفريق الأسكتلندي بهدف في الدقيقة السابعة، قبل أن يسجل خوانيتو هدف التعديل في الدقيقة الـ 14 من ركلة جزاء.

وأخيرًا، بعد طول انتظار، نجحت كتيبة فيرغسون في حسم اللقاء لصالحها، بهدف في الوقت القاتل، وهو أمر استعاروه مؤقتًا من ريال مدريد.

الخلاصة

ريال مدريد لديه نقاط الضعف الخاصة به، وبروسيا دورتموند يعلم ذلك، ودرس جميع المعطيات بشكل جيد استعدادًا للنهائي الأهم له منذ سنوات طويلة.

في نهاية المطاف، الفوز على ريال مدريد في نهائي بطولة أوروبية ليس بالأمر المستحيل، وفعله من قبل أليكس فيرغسون قبل قرابة النصف قرن، لكن تكراره رغم صعوبته، إلا أنه ممكن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com