وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش
وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش

بعد إدانات واسعة.. سموتريتش: تصريحاتي حول بلدة حوارة "زلة لسان"

اعتذر وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، السبت، عن تصريحاته التي دعا فيها لإحراق بلدة حوارة الفلسطينية، والتي أثارت موجة غضب كبيرة في دول عربية وغربية، وأدت إلى صدام بين إسرائيل، والولايات المتحدة الأمريكية.

إن تصريحاتي حول محو قرية حوارة زلة لسان، هناك من يعمل بجد لمحاولة تشويه صورتنا، وهناك حملة ضدي
الوزير بتسلئيل سموتريتش

وقال سموتريتش، في تصريحات نقلها موقع "والا" العبري، إن: "تصريحاته حول محو قرية حوارة زلة لسان"، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن  "هناك من يعمل بجد لمحاولة تشويه صورتنا، وهناك حملة ضدي".

وأضاف سموتريتش، أن ما فعله المستوطنون في القرية الفلسطينية حوارة من حرق للمنازل والمركبات، يشكل "جريمة قومية خطيرة للغاية، لكنه ليس إرهاباً".

وفي وقت سابق، ذكرت تقارير عبرية أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرس منع سموتريتش من دخول أراضيها.

وقال مسؤول أمريكي في تصريحات نقلتها القناة "12" العبرية، إنه: "من الأفضل للوزير سموتريتش، إلغاء زيارته إلى الولايات المتحدة، وتجنب الإحراج".

أخبار ذات صلة
بعد دعوته لحرق "حوارة" الفلسطينية.. منظمات يهودية أمريكية تقاطع سموتريتش

وقال الوزير سموتريتش، الأربعاء الماضي، إن "على دولة إسرائيل أن تمحو حوارة"، وذلك بعد العملية التي نفذها فلسطيني وقتل فيها مستوطنين اثنين.

وقوبل تصريح الوزير الإسرائيلي بإدانات عربية و دولية واسعة.

وبعد الهجوم الذي نفذه فلسطيني ووقع قرب بلدة حوارة وقُتل فيه مستوطنين، هاجم مئات المستوطنين المنازل والسيارات الفلسطينية، حيث أشعلوا النار فيها، ورشقوا الحجارة على الفلسطينيين، الأمر الذي أدى إلى إصابة مئات المواطنين بجراح متفاوتة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com