جنود بريطانيون في كينيا
جنود بريطانيون في كينياأ ف ب

كينيا تفتح ملف انتهاكات وحدة تابعة للجيش البريطاني بحق مواطنيها

قال موقع "آفريكا إنتليجنس" إنّ "برلمان كينيا" بصددِ عقدِ جلسات استماع وتحقيق في انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبتها وحدة تابعة لـ"الجيش البريطاني" مُتمركزة في "كينيا"، وأنّه طلبَ من الجمهورِ تقديم شهاداتٍ حول الاعتداءات التي قامتْ بها "الوحدة" ضدّ الكينيين.

وأصدر البرلمان الكيني، الثلاثاء، تقريرا، اطلع عليه "إرم نيوز" يؤكد مضيه بالتحقيق في انتهاكات حقوق إنسان "لا أخلاقية" من قبل وحدة تدريب تابعة للجيش البريطاني كانت نشطة منذ عقود في الدولة التي تصفها المملكة المتحدة بأنها "شريكها الدفاعي المفضل في الشرق".

وقال البرلمان في تقريره إن اللجنة البرلمانية المعنية بالتحقيق، ستعقد  جلسات استماع عامة في الفترة من 28 إلى 30 مايو 2024 في مقاطعتي لايكيبيا وسامبورو.

وسبق أن قالت المفوضية العليا البريطانية في نيروبي وبعثة التدريب إنهما تعتزمان التعاون بشكل كامل مع التحقيق.

وقال متحدث باسم الجيش البريطاني: "نحن نأخذ جميع الادعاءات الموجهة ضد أفراد الخدمة البريطانية على محمل الجد، ويتم التحقيق فيها بسرعة من قبل سلطات الخدمة أو سلطات الدولة المضيفة بدعم مناسب من القوات المسلحة".

ولبريطانيا نحو 200 عسكري يتمركزون بشكل دائم في كينيا، ويقوم معظمهم حاليًا بتدريب أكثر من 1000 جندي كيني قبل عام من انتشارهم في الصومال المجاورة لمحاربة حركة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة في شرق أفريقيا.

وتستثمر الحكومة البريطانية أكثر من 1.1 مليار شلن كيني (9.6 مليون دولار) كل عام في الشراكة.

لكن بعض الكينيين أعربوا عن مخاوفهم بشأن الطريقة التي تعامل بها القوات البريطانية السكان المحليين.

وفي أواخر عام 2021، قالت الشرطة الكينية إنها ستعيد فتح قضية امرأة محلية، تدعى أغنيس وانجيرو، يُزعم أنها قتلت على يد جندي بريطاني في عام 2012 وعثر عليها في خزان للصرف الصحي.

وهذه واحدة من جرائم كثيرة يتهم سكان محليون الوحدة البريطانية بارتكابها، تتضمن جرائم قتل وتعذيب واعتداءات جنسية، ستتكشف تفاصيلها مع بدء جلسات الاستماع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com