باس أخوندي وزير الطرق والتنمية الإيراني السابق
باس أخوندي وزير الطرق والتنمية الإيراني السابقوسائل إعلام إيرانية

"قمع واضطهاد".. مرشح إيراني يحتج على استبعاده من الانتخابات

احتج عباس أخوندي، وزير الطرق والتنمية الإيراني السابق، الأحد، على قرار مجلس صيانة الدستور بشأن استبعاده من سباق الانتخابات الرئاسية كمرشح عن التيار الإصلاحي.

وطلب آخوندي، وهو وزير سابق في حكومة الرئيس الأسبق حسن روحاني، في رسالة إلى مجلس صيانة الدستور، فرصة للدفاع عن نفسه بعد استبعاده، مؤكدًا أن استبعاده "يفتقر إلى الجوانب القانونية".

أخبار ذات صلة
إيران.. "صيانة الدستور" ينهي التدقيق بأهلية مرشحي انتخابات الرئاسة

واعتبر في رسالته أن استبعاده من منصبه هو "قمع واضطهاد" ضده وضد الأحزاب والجماعات والشخصيات السياسية التي رشحته، وتقييد لحق اختيار الناخبين الأحرار في إيران"، وطلب حضور اجتماع ذلك المجلس "للدفاع" عن نفسه.

وذكر أن لديه كل الدلائل التي نظر فيها مجلس صيانة الدستور، موضحًا "لا أرى أي سبب مشروع لهذا القرار من مجلس صيانة الدستور".

وسبق أن رشحت جبهة الإصلاحات الإيرانية عباس أخوندي إلى جانب مسعود بزشكيان وإسحاق جهانغيري كمرشحيها الثلاثة في الانتخابات المقررة في 28 حزيران/ يونيو الجاري.

واستبعد مجلس صيانة الدستور معظم المرشحين للانتخابات الرئاسية، الأحد، وأعلن عن ستة مرشحين مؤهلين بينهم مرشح إصلاحي وهو مسعود بزشكيان.

وأكد هذا المجلس الخاضع لسيطرة المرشد آية الله علي خامنئي المصادقة على أهلية سعيد جليلي ومحمد باقر قاليباف ومسعود بزشكيان وعلي رضا زاكاني ومصطفى بورمحمدي وأمير حسين قاضي زاده هاشمي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com