عائلة إسرائيلية في أحد فنادق إيواء النازحين
عائلة إسرائيلية في أحد فنادق إيواء النازحينرويترز

تفاقم الاعتداءات الجنسية في فنادق إيواء النازحين الإسرائيليين

أجرت قناة "الأخبار 12" الإسرائيلية تحقيقًا، رصدت خلاله تفاقم ظاهرة الاعتداءات الجنسية في الفنادق التي تأوي نازحي المستوطنات، منذ قرابة 6 أشهر.

وقالت إن ناشطين زاروا 10 فنادق، ليكتشفوا أنها جميًعا شهدت اعتداءات جنسية بحق أطفال المستوطنين.

القضية الشائكة وصلت لجنة الكنيست للنهوض بوضع المرأة والمساواة بين الجنسين التي تترأسها النائبة في الكنيست بنينا تمانو شطا (محامية).

وذكرت القناة أن الشغل الشاغل للجنة حاليًا، عقب تفاقم تلك الظاهرة، هو منع العنف الجنسي في مناطق تجمعات النازحين، في وقت يبدو أن الدولة مازالت منشغلة عن هذا الملف، وأن من يدفع الثمن هم أطفال المستوطنين.

وحصلت القناة على معطيات من محضر اجتماعات اللجنة، بأن 12 ملفًا لجرائم جنسية عُرضت عليها، وأنه في 6 قضايا فقط، ألقت الشرطة القبض على متورطين باعتداءات جنسية على أطفال.

جدل حاد

وخلال اجتماع اطلعت القناة على تفاصيله، رفضت النائبة تمانو شطا قبول رواية إيتمار بن يسرائيل، ممثل مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، حول جهود كبيرة تُبذَل لحماية النازحين من الاعتداءات الجنسية، وسألته: "هل لديكم حارس أمني في كل فندق؟".

وردَّ بن يسرائيل بقوله: إننا أمام ملف تنظيمي". فقاطعته قائلة: "هذا لا يهمنا، عليكم الحرص على الأطفال في الفنادق".

وأجاب المندوب بأنه "يتعين انتداب ضابط أمن مختص بتلك المسألة، بحيث تكون مهمته العمل بالفنادق، بعد تخصيص موازنة لهذا الغرض، نحن بحاجة لمصادقة وزارة الأمن القومي".

واستمر الجدل الحاد بين الاثنين خلال الاجتماع، وألقى ممثل مكتب رئيس الوزراء بالمسؤولية على جهات عديدة، فوبخته رئيسة اللجنة. وقالت: "أنت لست من الأمم المتحدة، لا أفهم لماذا تقدم توصيات فحسب؟ اعتقد أنك تماطل".

الأعداد أكبر بكثير

فيما يبدو أن أعداد الأطفال الذين تعرضوا لاعتداءات جنسية في الفنادق أكبر بكثير، ذكر الناشط يعكوف سيلاع الذي يعمل من أجل مكافحة الاعتداءات الجنسية بالمجتمع، أنه زار 10 فنادق تأوي نازحين، وأنها شهدت اعتداءات جنسية بحق أطفال بلا استثناء.

وحذَّر من أنه لاحظ بأن الكثير من الأطفال في السابعة من العمر، يتجولون بمفردهم في ساعات الليل المتأخرة خارج الغرف. وعدَّ الأمر ظاهرة.

القناة ذكرت أن الشرطة اعتقلت 6 متهمين فقط وردت بشأنهم شكاوى من بين 12 مشتكى عليه، وأن 4 من المعتقلين قُدِّمت ضدهم لوائح اتهام. وتساءلت عن أسباب عدم توقيف المتهمين الستة الآخرين.

وتوجهت القناة إلى وزارة الرفاه الاجتماعي، لتكتشف مدى عمق الأزمة؛ إذ حصلت على معطيات بأن الوزارة تلقت 80 شكوى بشأن عنف أسري، و75 أخرى بشأن اعتداءات جنسية تخص أطفال المستوطنين بالفنادق.

وقالت إن 93% من الشكاوى بشأن الاعتداءات الجنسية رُصِدت بحق أطفال، وأن 52 حالة اعتداء جنسي أخرى لم تُبلَّغ للشرطة.

أخبار ذات صلة
شهادة جديدة تفند تعرض إسرائيليات لاعتداء جنسي في هجوم 7 أكتوبر

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com