القوات الأمريكية في العراق وسوريا تتأهب لأي هجوم
القوات الأمريكية في العراق وسوريا تتأهب لأي هجومرويترز

إصابة جندي أمريكي وسط هجمات في العراق وسوريا

قال مسؤولان أمريكيان، طلبا عدم الكشف عن هويتيهما، إن جنديا أمريكيا أصيب بجروح طفيفة، الجمعة، في أحدث موجة من الهجمات على القوات الأمريكية في سوريا والعراق.

وأنحت الولايات المتحدة باللوم على إيران والفصائل المسلحة التي تدعمها في أكثر من 60 هجوما على القوات الأمريكية في العراق وسوريا، منذ منتصف أكتوبر، مع تصاعد التوترات الإقليمية بسبب الحرب بين إسرائيل وحركة حماس التي بدأت في السابع من أكتوبر.

وأصيب ما لا يقل عن 60 جنديا إصابات طفيفة، معظمها دماغية، منذ 17 أكتوبر.

ويقول المسؤولون إن جميع الأمريكيين الذين أصيبوا عادوا إلى الخدمة.

وذكر مسؤولان أمريكيان ومسؤولون في إقليم كردستان العراق أن القوات الأمريكية في العراق وسوريا تعرضت خلال يوم الجمعة وحده للهجوم ثلاث مرات.

وقال أحد المسؤولين، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن هجوما بطائرة مسيرة في تل بيدر بسوريا أدى إلى إصابة جندي، لكنه سرعان ما عاد إلى الخدمة.

وأضاف المسؤول أن طائرات مسيرة هاجمت أيضا القوات في موقعين بالعراق يستضيفان قوات أمريكية، وهما قاعدة الحرير الجوية وقاعدة عين الأسد، لكنها لم تتسبب في أي أضرار أو إصابات.

وأكد جهاز مكافحة الإرهاب في كردستان العراق، في بيان، وقوع الهجوم بمسيرة على الحرير.

ووقع 32 هجوما على القوات الأمريكية منذ السابع من أكتوبر في سوريا، والباقي في العراق.

وردت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) حتى الآن بتنفيذ ثلاث مجموعات من الضربات مستهدفة المنشآت التي تستخدمها إيران والقوات التي تدعمها، لكن الضربات الانتقامية حتى الآن اقتصرت على سوريا ولم تحدث في العراق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com