دونالد ترامب خلال جلسة محاكمة سابقة
دونالد ترامب خلال جلسة محاكمة سابقةرويترز

قاضية عينها ترامب تبتّ بإسقاط قضية الوثائق السرية عنه

عقدت قاضية، عيَّنها دونالد ترامب خلال فترته الرئاسية، في ولاية فلوريدا، جلسات استماع، الأربعاء، للبت بطلبات تقدَّم بها مع متهمين آخرين لإسقاط تهم موجهة إليهم بجرم سوء التعامل مع وثائق سرية.

وبحسب فرانس برس، عُرضت الطلبات أمام القاضية آيلين كانون في محكمة فورت بيرس بولاية فلوريدا التي كانت أرجأت محاكمة ترامب الجنائية في هذه القضية إلى أجل غير مسمى.

أخبار ذات صلة
لأجل غير مسمى.. تأجيل محاكمة ترامب في قضية "الوثائق السرية"

وتقدَّم محامو ترامب بالطلبات لاسقاط الدعوى ضد الرئيس السابق الذي يسعى لاستعادة البيت الأبيض في تشرين الثاني/نوفمبر والمتهمين معه، وهما: مساعده الخاص والت نوتا، ومدير منتجعه في مارالاغو وكارلوس دي أوليفيرا.

ودفع ترامب في حزيران/يونيو ببراءته من التهم الفدرالية الموجهة إليه في فلوريدا بالاحتفاظ بشكل غير قانوني بمعلومات عسكرية سرية والتآمر لعرقلة العدالة والإدلاء ببيانات كاذبة.

ووفقًا للائحة الاتهام احتفظ ترامب بالملفات السرية التي تضمنت سجلات من البنتاغون ووكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الأمن القومي دون حماية في مقر إقامته في مارالاغو، كما أحبط الجهود الرسمية لاستعادتها.

أخبار ذات صلة
ترامب يطلب من المحكمة العليا التدخل بشأن قضية الوثائق المصادرة من منزله

ولم يحضر ترامب، الذي يحاكم حاليًّا في نيويورك بتهمة شراء صمت نجمة إباحية، جلسة الاستماع في فلوريدا الأربعاء.

واستمعت كانون التي عيَّنها ترامب في منصبها إلى طلب تقدم به نوتا يدّعي فيه أن محاكمته كانت "انتقامية" لأنه رفض التعاون مع التحقيق بشأن ترامب.

ولم تصدر القاضية على الفور حكمًا بإسقاط الدعوى في هذا الطلب أو في طلب ثان عن المتهمين الثلاثة. وقد تم رفض طلبات سابقة مشابهة.

وجلسات الأربعاء هي الأولى منذ أن أرجأت كانون في الـ7 من أيار/مايو إلى أجل غير مسمى محاكمة الرئيس السابق التي كان من المقرر أن تبدأ هذا الشهر.

وقالت كانون إن الموعد المقرر لبدء المحاكمة في الـ20 من مايو/أيار لم يكن ممكنا بسبب عدد الطلبات المقدمة حول القضية أمام المحكمة.

ويشكل التأجيل انتكاسة كبيرة للمحقق الخاص جاك سميث الذي وجّه الاتهامات ضد ترامب، اذ يجعل من غير المرجح أن يتم النظر في القضية قبل الانتخابات الرئاسية.

وسعى محامو ترامب إلى تأجيل قضاياه الجنائية المختلفة إلى ما بعد الانتخابات، إذ من المحتمل أن يتم إسقاط التهم الفدرالية الموجهة ضده إذا فاز.

وبالإضافة إلى قضيتي نيويورك وفلوريدا، ترامب متهم أيضًا في واشنطن وجورجيا بمحاولة إلغاء نتائج انتخابات 2020 التي فاز فيها الديمقراطي جو بايدن، خصمه المحتمل في نوفمبر/تشرين الثاني.

أخبار ذات صلة
ترامب يستعد للاستسلام في نيويورك والشرطة تتأهّب للاحتجاجات

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com