الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتينرويترز

بوتين يتهم أوكرانيا بإسقاط طائرة الأسرى

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده لم تشن حربا ضد أوكرانيا، بل تدخلت لإنهاء حرب كانت القوات الأوكرانية تشنها ضد دونباس منذ عام 2014، متهماً أوكرانيا بإسقاط طائرة الأسرى.

وأكد بوتين، خلال اجتماع مع الطلاب المشاركين في العملية العسكرية الروسية، أن قواته تحاول استخدام الوسائل المسلحة لإنهاء الحرب التي بدأتها سلطات كييف في دونباس.

وأوضح: "لم تكن هناك اعتبارات أخرى إلا حماية مصالح روسيا عند حل قضايا من هذا النوع، لا يمكن أن تكون هناك دوافع أخرى".

أخبار ذات صلة
خلال أسبوع.. روسيا توجه 13 ضربة لمرافق أوكرانية وتأسر 35 جنديا

وأضاف: "هذه ليست بداية الحرب. لقد بدؤوا (سلطات كييف) بأنفسهم الحرب في دونباس.. هذه محاولة لإنهاء هذه الحرب بالوسائل المسلحة.. سنسعى إلى تنفيذ المهام والأهداف التي حددناها".

وأشار الرئيس الروسي إلى أنه "من المحتمل أن تكون هناك قضايا تتطلب اهتماما وحلولا إضافية، شيء ما يحتاج دائما إلى التعديل، لأن منطقة القتال كبيرة؛ حوالي ألفي كيلومتر، وهناك أكثر من 600 ألف شخص في منطقة العمليات القتالية، الآلية ضخمة".

وبشأن اتهام بلاده للقوات الأوكرانية بإسقاط الطائرة، يوم الأربعاء الماضي، قال بوتين: "لا أعرف إذا فعلوا ذلك عمدا أو خطأ أو طيشا. لكن من الواضح أنهم فعلوه".

المقاتلون الروس يقومون بعملهم بثقة شديدة وانسجام
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

وأضاف: "تم إسقاط طائرتنا "إيل-76" بأفرادها العسكريين، 65 شخصا. نحن لم ننقلهم إلى هناك من دون سبب. وكانت مديرية الاستخبارات الرئيسية للقوات الأوكرانية تعلم أننا ننقل عسكريين إلى هناك، 65 شخصا، وكان من المخطط نقل 190 عسكريا على ما أعتقد، ومع ذلك هاجمت (القوات الأوكرانية) هذه الطائرة".

ورفضت وزارة الدفاع الأوكرانية، في وقت سابق، الاعتراف بمسؤولية قواتها عن إسقاط طائرة النقل الروسية، التي كان على متنها 65 أسيرا أوكرانيا، و6 من أفراد طاقمها و3 مرافقين.

وبشأن الوضع الميداني على جبهة المواجهة بين القوات الروسية والأوكرانية، صرح الرئيس الروسي أن الوضع في مدينة سوليدار، التي استولى عليها الجيش الروسي قبل عام في جمهورية دونيتسك، ليس سهلا، حيث تحاول القوات الأوكرانية شن هجوم مضاد، وتتصدى لها قواتنا المسلحة وتتقدم للأمام يوميا.

أخبار ذات صلة
تحقيق روسي بشبهة "الإرهاب" في تحطم الطائرة العسكرية قرب أوكرانيا

وقال بوتين: "هناك (في سوليدار) كان الوضع صعبا للغاية، ولا يزال صعبا، والعدو يحاول شن هجوم مضاد هناك من جميع الجهات، لكن لا شيء ينجح، بل على العكس من ذلك، فإن وحداتنا تتقدم على محاور مختلفة وتقترب تدريجيا من القناة.. بكل الأحوال هناك تقدم في هذا الاتجاه.. ربما تبقى 800 متر للقناة.

وأشار الرئيس أيضا إلى أن المقاتلين الروس يقومون بعملهم بثقة شديدة وانسجام.

وأضاف: "على الجانب الجنوبي، على الجانب الشمالي، على جميع الجهات يجري التقدم تدريجيا، وقد تم صد جميع الهجمات المضادة، والتقدم للأمام يحدث كل يوم تقريبا".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com