جنود أوكرانيون على خط المواجهة مع روسيا
جنود أوكرانيون على خط المواجهة مع روسيارويترز

خبراء يقللون من أثر المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا

قلل خبراء من أثر حزمة الأسلحة الجديدة التي أرسلتها الولايات المتحدة إلى أوكرانيا في مساعدة للأخيرة على التصدي للقوات الروسية، تزامنًا مع تصريح لمستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان قال فيه: "هذه الذخيرة ستبقي المدافع الأوكرانية مشتعلة لفترة قصيرة فقط".

وأوضح الخبراء لصحيفة "نيويورك تايمز" أن هذه الحزمة المرسلة يوم الثلاثاء بقيمة 300 مليون دولار، تكفي لبضعة أسابيع، ولن تغير الوضع العام في ساحة الحرب، حيث تتفوق موسكو على كييف.

وتعتبر هذه المساعدات الأمريكية هي الأولى منذ أشهر، حيث توقف الدعم العسكري الأمريكي لأوكرانيا في أواخر ديسمبر/ كانون الأول.

وقالت أوكرانيا منذ مدة إنها ستخسر المزيد من الأراضي لصالح روسيا ما لم تحصل على المزيد من الأسلحة والذخيرة.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، فإن حزب المحافظين في مجلس النواب قلص ما قيمته 60 مليار دولار من المساعدات لأوكرانيا، ما عرض القوات الأوكرانية في الجبهات الأمامية للقنابل الروسية الانزلاقية بعيدة المدى والهجمات المدفعية المكثفة.

وأفادت الصحيفة بأن المساعدات الجديدة سوف تمد أوكرانيا بأسلحة تحتاج إليها بشدة، مثل صواريخ ستينغر التي تستهدف الطائرات، وقذائف المدفعية، والأسلحة المضادة للدبابات.

هذه الذخيرة ستبقي المدافع الأوكرانية مشتعلة لفترة قصيرة فقط
مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان

ونقلت الصحيفة عن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان قوله: "هذه الذخيرة ستبقي المدافع الأوكرانية مشتعلة لفترة قصيرة فقط".

وأردف: "إنها لا تكفي أبداً لتلبية احتياجات أوكرانيا في ساحة المعركة، ولن تحد من نفاد ذخيرة أوكرانيا".

وفي السابق، كانت قيمة حزم المساعدات الأمريكية لأوكرانيا تصل إلى مليارات الدولارات، والحزمة الجديدة هي قيمة ضئيلة مقارنة بسابقاتها.

ومع الشكوك التي تحيط الآن بالمساعدات الأمريكية الإضافية، يسعى الزعماء الأوروبيون جاهدين لتقديم المزيد من الدعم لأوكرانيا.

وقد وفرت جمهورية التشيك 800 ألف قذيفة مدفعية بعد مسح قامت به بحثاً عن القذائف المتاحة في العالم.

وقالت الأسبوع الماضي إنها جمعت تمويلًا كافيًا من الحلفاء الأوروبيين لشراء الدفعة الأولى المكونة من 300 ألف قذيفة، وفقًا لما ذكرته "نيويورك تايمز".

وأضافت أن الاتحاد الأوروبي وصل هذا الأسبوع إلى اتفاق وصفته بأنه "معقد" من شأنه أن يوفر أكثر من 5 مليارات دولار من المساعدات العسكرية الإضافية لأوكرانيا، بشرط أن يحصل على الموافقة المتوقعة في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد يوم الإثنين المقبل.

أخبار ذات صلة
عجز الميزانية وتأخر المساعدات ينذران بتوقف أوكرانيا عن القتال

ومع ذلك، فمن غير المرجح أن تتمكن أوروبا من الحلول محل الولايات المتحدة لضمان قدرة أوكرانيا على القتال في الحرب، ويعزى ذلك إلى أن الدول الأوروبية تكافح من أجل زيادة إنتاج الأسلحة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com