الرئيس الإيراني خلال وصوله إلى سريلانكا من دون وزير داخلية بلاده
الرئيس الإيراني خلال وصوله إلى سريلانكا من دون وزير داخلية بلادهأ ف ب

أول تعليق من طهران على طلب الأرجنتين توقيف وزير داخليتها

وصفت إيران طلب الأرجنتين من "الإنتربول" توقيف وزير داخليتها أحمد وحيدي بأنه "غير قانوني"، وذلك إثر الطلب الذي وجهته بوينس آيرس لباكستان وسريلانكا بتوقيف وحيدي بتهمة ضلوعه في التفجير الذي استهدف مركزاً يهودياً في العاصمة الأرجنتينية عام 1994، وأسفر عن مقتل 85 شخصاً.

وكان وحيدي ضمن فريق رافق الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في زيارة إلى باكستان، قبل أن يعود إلى بلاده، بينما واصل رئيسي جولته ليزور سريلانكا من دون وزير الداخلية، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس" عن سلطات الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا.

أخبار ذات صلة
متهم بتفجير في بوينس آيرس.. "الإنتربول" يلاحق وزير داخلية إيران

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في بيان، إن بلاده "تدين بشدة تكرار الطلبات غير القانونية المبنية على أكاذيب من قبل بعض القضاة الأرجنتينيين بشأن مواطنين إيرانيين في قضية أميا"، وهي "الجمعية التعاضدية الإسرائيلية-الأرجنتينية" في بوينوس آيرس التي استهدفها الهجوم.

ونفت إيران أن تكون ضالعة في هذا الاعتداء، ورفضت السماح باستجواب 8 مسؤولين سابقين وجهت إليهم المحاكم الأرجنتينية اتهامات، من بينهم الجنرال وحيدي، والرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com