رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز
رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيزرويترز

رئيس الوزراء الإسباني يقرر البقاء في منصبه

أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، اليوم الاثنين، أنه قرر البقاء على رأس الحكومة رغم "حملة التشهير" التي يتهم المعارضة اليمينية بشنها وكان آخر فصولها برأيه، فتح تحقيق قضائي في حق زوجته.

وقال رئيس الوزراء الاشتراكي الذي يتولى السلطة منذ العام 2018، "سأستمر" على رأس الحكومة.

أخبار ذات صلة
إسبانيا تحتاج إلى ربع مليون مهاجر سنويًا

وكان سانشيز البالغ 52 عامًا لزم الصمت منذ الإعلان الأربعاء عن فتح تحقيق قضائي في حق زوجته بشبهة "الفساد" و"استغلال النفوذ".

وتجمّع الآلاف من مناصري الحزب الاشتراكي الإسباني في مدريد، لحضّ بيدرو على عدم تقديم استقالته، بسبب تحقيق طال زوجته بتهمة استغلال النفوذ والفساد.

واحتشد المناصرون الذين قدّرت السلطات عددهم بـ12500 شخص، خارج مقر الحزب في العاصمة، تزامنًا مع عقد اجتماع لقادته، ورددوا شعارات، مثل: "بيدرو رئيسًا"، ورفعوا لافتات كتب عليها: "إسبانيا بحاجة إليك".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com