الصحافية الإيرانية نازيلا معروفيان
الصحافية الإيرانية نازيلا معروفيانأ ف ب

إيران.. الإفراج عن صحافية أجرت مقابلة مع والد مهسا أميني

أفرجت السلطات الإيرانية عن صحافية حُكم عليها بالحبس سنتين بعد إجرائها مقابلة مع والد مهسا أميني، التي أثارت وفاتها، إثر توقيفها، احتجاجات واسعة النطاق في إيران.

ونشرت الصحافية نازيلا معروفيان، بعد إطلاق سراحها من سجن إوين في طهران، صورة لها من دون حجاب على منصة "إكس" (تويتر سابقا) للتواصل الاجتماعي، في خرق لقواعد اللباس النسائي الصارمة المطبّقة في الجمهورية الإسلامية.

وجاء في منشور لها على التطبيق "لا تقبلوا الاستعباد، أنتم تستحقون الأفضل". وبدت نازيلا في الصورة حاملة باقة ورود في يد وفي الأخرى رافعة شعار الانتصار.

وكانت معروفيان، التي تبلغ 23 عاما، نشرت في تشرين الأول/أكتوبر مقابلة في موقع "مستقل أونلاين" مع أمجد، والد مهسا أميني. وفي المقابلة اتّهم أمجد أميني السلطات بالكذب بشأن ظروف وفاة ابنته.

وكانت السلطات الإيرانية قد أشارت إلى أن أميني توفيت من جراء مشكلة صحية، لكن عائلتها ونشطاء قالوا إنها تعرّضت لضربة على الرأس خلال التوقيف.

ومعروفيان صحافية مستقرة في طهران لكنّها متحدّرة من مدينة سقز في محافظة كردستان، مسقط رأس أميني، وأوقفت للمرة الأولى في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأطلق سراحها ليحكم عليها في كانون الثاني/يناير بالحبس سنتين مع وقف التنفيذ لمدة خمس سنوات، بعد إدانتها بالدعاية ضد النظام ونشر أخبار كاذبة. وبحسب منظّمات حقوقية أودعت معروفيان الحبس في سجن إوين في مطلع تموز/يوليو.

وشهدت الجمهورية الإسلامية تحركات واسعة احتجاجا على وفاة مهسا أميني في أيلول/سبتمبر بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها قواعد اللباس.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com