طلّاب يعتصمون أمام جامعة كولومبيا
طلّاب يعتصمون أمام جامعة كولومبيارويترز

جامعة كولومبيا الأمريكية تواجه تحقيقا بشأن تعرض طلاب فلسطينيين لجرائم عنصرية

فتحت وزارة التعليم العالي الأمريكية تحقيقا بشأن الحقوق المدنية في جامعة كولومبيا، بعد شكوى تقدم بها طلاب فلسطينيون أكدوا فيها تعرضهم لجرائم عنصرية، وفق تعبيرهم.

وقالت شبكة "أن بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية إن التحقيق سيُجرى بناءً على ما إذا كانت الجامعة تلتزم بلوائح الباب السادس للحقوق المدنية الفيدرالية، التي تحظر التمييز بين الطلاب على أساس العرق أو اللون أو الأصل القومي، والانتقام من الطلاب على ذلك الأساس.

وأوضحت أنّ الطلاب اشتكوا في البداية من استهدافهم من قبل مديري الجامعات "بمضايقات شديدة معادية للفلسطينيين ومعادية للعرب ومعادية للإسلام"، بعد التحدث علنًا والاحتجاج على الحرب الإسرائيلية على غزة.

ويقول الطلاب إنهم تلقوا تهديدات بالقتل، أو تعرضوا للمضايقات؛ بسبب ارتداء الحجاب أو الكوفية، في حين فشل "الإداريون رفيعو المستوى"، بمن في ذلك رئيسة الجامعة نعمت شفيق، في الاستجابة بسرعة وإنهاء الترهيب في الحرم الجامعي، وفق تأكيدهم.

وكتبت منظمة "طلاب من أجل العدالة في فلسطين" في شكواها إلى وزارة التعليم العالي أنه "بدلاً من ذلك، عززت جامعة كولومبيا البيئة المعادية للفلسطينيين، من خلال تعليق نشاط منظمة طلاب من أجل العدالة في فلسطين - وهي منظمة طلابية تدافع عن حقوق الإنسان الفلسطيني - لمشاركتها في نشاط خطابي يدعم الحقوق الفلسطينية، والانخراط بشكل متكرر في معاملة مختلفة للفلسطينيين، سواء من الطلاب أو حلفائهم".

وتقول وزارة التعليم العالي إن الجامعات التي تنتهك عمدا الباب السادس يمكن أن تواجه عقوبات تؤثر على التمويل الفيدرالي.

ووفق "أن بي سي نيوز"، فإن جامعة كولومبيا تواجه تحقيقين آخريْن، بما في ذلك تحقيق تم فتحه الأسبوع الماضي، لكنها لم توضح ما إذا كان على علاقة بالاضطرابات التي تشهدها الجامعة منذ أسابيع أم لا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com