دونالد ترامب بحماية أفراد الخدمة السرية
دونالد ترامب بحماية أفراد الخدمة السريةرويترز

تحديات أمام "الخدمة السرية" لحماية ترامب حال سجنه

أثار سيناريو احتمالية سجن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، بعد إدانة هيئة المحلفين له بتهمة "تزوير وثائق لإخفاء مبالغ مالية"، تساؤلات حول آلية استمرار عمل أفراد الخدمة السرية على حمايته داخل السجن.

وبحسب الموقع الرسمي لجهاز الخدمة السرية، يتولى الجهاز حماية رئيس الولايات المتحدة ونائبه وعائلتيهما، والرؤساء الأمريكيين السابقين وزوجاتهم وأطفالهم دون 16 عاما، ورؤساء الدول الزائرين وزوجاتهم، والمرشحين الرئيسين للرئاسة ومنصب نائب الرئيس في أمريكا وزوجاتهم، ويتولى أفراد الجهاز أيضا حماية المناسبات الرئيسية.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن "المسؤولين في وكالات فيدرالية عقدوا اجتماعا حول كيفية التعامل مع الموقف منذ بدء المحاكمة، التي وضعت سيناريوهات حماية ترامب إذا أمر القاضي بسجنه".

وقالت إن "التحدي الأكبر أمام جهاز الخدمة السرية يتمثل بما قد يحصل في حال تم الحكم على ترامب بالسجن لأشهر أو بضع سنوات، وهو ما لم يتم تحديد طريقة التعامل معه بشكل مباشر".

وأشارت إلى أنه " إذا تم سجن ترامب هناك خيار بتواجد أفراد من الخدمة السرية يعملون على مدار الساعة، من أجل توفير حماية للرئيس السابق، وفصله عن السجناء الآخرين، وفحص طعامه وأغراضه الشخصية بشكل دوري، والتناوب على حمايته داخل وخارج المنشأة"، لافتة إلى أنه "بسبب حظر الأسلحة النارية داخل السجون، فمن غير المرجح أن يكون أفراد الخدمة مسلحين".

وعبر المتحدث باسم الخدمة السرية في واشنطن، أنتوني غوغليلمي، عن رفضه "مناقشة عمليات حماية محددة"، مؤكدا أن "القانون الفيدرالي يلزم عملاء الخدمة السرية بحماية الرؤساء السابقين"، منوها بأنهم "يستخدمون أحدث التقنيات والاستخبارات والتكتيكات للقيام بذلك".

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وكالة السجون في نيويورك، فرانك دواير، قوله إن "إدارة السجون ستجد السكن المناسب للرئيس السابق".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com