رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهوأ ف ب

نتنياهو: لا هدنة قبل الإفراج عن الرهائن

 جدَّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفضه أي وقف لإطلاق النار في قطاع غزة دون الإفراج عن الرهائن الذين تحتجزهم "حماس"، وذلك على خلفية معلومات عن وساطة تتولاها قطر من أجل هدنة إنسانية.

وخلال لقائه ممثلين للمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، قال نتنياهو: "أريد أن أنفي أي نوع من الشائعات التي تصلنا من كل الجهات، لأكرر بوضوح أمرًا واحدًا: لن يكون هناك وقف لإطلاق النار دون الإفراج عن رهائننا".

وأضاف نتنياهو، بحسب بيان عن مكتبه: "كل ما عدا ذلك لا طائل منه".

أخبار ذات صلة
نتنياهو: إطلاق الرهائن شرط لـ"هدنة إنسانية" في غزة

وكان مصدر قريب من "حماس" في غزة أكد، في وقت سابق من اليوم، أن هناك مفاوضات حول هدنة إنسانية لثلاثة أيام مقابل إطلاق سراح 12 رهينة "نصفهم أمريكيون".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر قريب من المفاوضات أن مفاوضات بوساطة قطرية بالتنسيق مع الولايات المتحدة، تُجرى لتأمين إطلاق سراح 10 إلى 15 رهينة مقابل وقف إطلاق نار لمدة يوم أو يومين" في غزة.

ونجحت الوساطة القطرية حتى الآن في الإفراج عن 4 رهائن.

وتحتجز "حماس" 239 رهينة بين إسرائيليين وأجانب، وفق السلطات الإسرائيلية، منذ السابع من الشهر الماضي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com