مبعوث أممي: ما حدث في إيران بشأن حقوق الإنسان "جريمة دولية"

مبعوث أممي: ما حدث في إيران بشأن حقوق الإنسان "جريمة دولية"

اعتبر مقرر حقوق الإنسان لشؤون إيران التابع للأمم المتحدة، جاويد رحمن، الإثنين، أن ما حدث في إيران خلال الأشهر الأخيرة يمكن اعتبارها "جريمة دولية".

وقال جاويد رحمن في تقرير له حول أوضاع حقوق الإنسان، نشرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إن ما حدث في إيران في الأشهر الأخيرة يمكن اعتباره "جريمة دولية ضد الإنسانية".

وذكر رحمن في تقريره إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، "قضايا القتل والاعتقال والاختفاء والتعذيب والعنف الجنسي" بحسب قوله، مؤكداً أن "نطاق هذه الحالات وخطورتها يشير إلى إمكانية ارتكاب جريمة دولية ضد الإنسانية".

تقول الحكومة الإيرانية إنها شكلت لجنة داخلية لتقصي الحقائق، وإنها لن تتعاون مع لجنة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة
أخبار ذات صلة
ألمانيا: سنفرض حزمة سادسة من العقوبات المرتبطة بحقوق الإنسان على إيران

وتصف السلطات الإيرانية هذه الاتهامات بأنها "وهمية"، فيما أشارت في تصريحات سابقة إلى أن مجلس حقوق الإنسان، تطرق إلى قضية حقوق الإنسان في إيران "بنوايا أخرى".

وبدأ مجلس حقوق الإنسان اجتماعاته السنوية قبل أسابيع قليلة، وأدرج مسألة حقوق الإنسان في إيران وأفغانستان على جدول أعماله.

وشكل هذا المجلس بالفعل لجنة لتقصي الحقائق للتحقيق في قمع الاحتجاجات الأخيرة في إيران، التي بدأت منتصف أيلول/ سبتمبر 2022، بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني على أيدي قوات الشرطة في طهران بسبب عدم التزامها بقيود ارتداء الحجاب.

وقالت الحكومة الإيرانية إنها شكلت لجنة داخلية لتقصي الحقائق، وإنها لن تتعاون مع لجنة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة.

وأسفرت تلك الاحتجاجات التي شهدتها إيران على مدى أربعة أشهر، عن مقتل نحو 530 شخصاً، فيما تم اعتقال الآلاف من المتظاهرين، وأعلنت السلطات القضائية إعدام أربعة من المتظاهرين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com