النائب الأمريكي جيمس كومر
النائب الأمريكي جيمس كومررويترز

رئيس لجنة نيابية أمريكية: لدى بايدن تدهور معرفي

قال رئيس لجنة الرقابة في مجلس النواب الأمريكي جيمس كومر، إن نتائج تقرير التحقيق في وثائق الرئيس الأمريكي جو بايدن السرية، تُشير إلى أن لدى الرئيس بايدن "تدهور معرفي".

ويُجري التحقيق، المحقق الخاص المستشار الخاص روبرت هور، وهو محام أمريكي عيّنه الرئيس السابق دونالد ترامب سابقا، وعيّنه المدعي العام ميريك جارلاند للتحقيق في وثائق الرئيس بايدن السرية.

أخبار ذات صلة
بعد الزلات اللفظية الصادمة.. الأطباء يدعون بايدن لاختبار الخرف

ووصف النائب الجمهوري في مقابلة مع قناة "Newsmax" التحقيق مع الرئيس بايدن بأنه "أكبر فضيحة فساد سياسي في حياتي"، مبديًا مخاوفه بشأن "الفساد العام واستغلال النفوذ".

وأشار إلى التناقضات في تصريحات الرئيس بايدن حيال الوثائق السرية، ولا سيما في وجود ما اعتبره "صمت إعلامي، وتحيز في التغطية الإعلامية" بخصوص نشر المستندات المتعلقة بتحقيق بايدن.

وأكد النائب كومر أهمية الحصول على نصوص دقيقة ومواد محددة محورية في التحقيق، متعهدًا بـ"تأمين سجلات التحقيق".

أخبار ذات صلة
"أخطأ في التعبير".. البيت الأبيض يعلق على تصريح بايدن بشأن السيسي

وأشار إلى أن تعيين المستشار هور يهدف إلى "حماية" بايدن من تدقيق الكونغرس، مبينًا أن التحقيق يُركز على سوء التعامل مع المستندات المشتبه بها، والمتعلقة بالصين وأوكرانيا.

وقال النائب كومر: "لم نكن نحقق مع جو بايدن بتهمة سوء التعامل مع وثائق سرية لأنه كان كبيرا في السن وخرفاً، كنا نحقق لأننا اشتبهنا في أن لديه وثائق تتعلق بالصين وأوكرانيا هناك، والآن، ما جاء في التقرير وما قاله يتحدث بوضوح عن تدهوره المعرفي الذي رأيناه جميعًا".

وأضاف: "لكن (التقرير) ذكر أيضًا رسائل بريد إلكتروني ووثائق مختلفة تتعلق بأوكرانيا والصين، وهذا هو الأساس الكامل لتحقيقنا؛ بسبب كل الأموال التي أخذتها عائلته من هذين البلدين".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com