إيران تعتقل مقربا من زعيم السنّة مولوي عبد الحميد 

إيران تعتقل مقربا من زعيم السنّة مولوي عبد الحميد 

أفادت مصادر من مدينة زاهدان، مركز محافظة سيستان وبلوشستان، أنه تم مساء الاثنين اعتقال مولوي عبد المجيد مراد زاهي، أحد رجال الدين المشهورين والمقربين من مولوي عبد الحميد زعيم السنّة في المحافظة.

ونقلت منظمة "حال وش" الحقوقية البلوشية عن مصدر مطلع على طريقة اعتقال مولوي عبد المجيد مراد زهي أن "القوات الأمنية اعتقلته في أحد شوارع زاهدان بسيارة رباعية الدفع".

وكان مولوي عبد المجيد مراد زهي أحد مستشاري مولوي عبد الحميد وعضوًا في مكتبه.

تُنظم مظاهرات بقيادة مولوي عبد الحميد، في كل يوم جمعة بمدينة زاهدان؛ احتجاجًا على أعمال القمع الأخيرة في إيران.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر قولها: "كان عبد المجيد يعود من جنازة إلى منزله، حيث يتم القبض عليه".

ووفقًا للتقرير الذي نشره موقع "فردا" الإيراني المعارض، قيل لرجل الدين السني إنه "يجب عليه متابعة وضعه في المحكمة الدينية الخاصة".

وقال عبد المجيد في الأسبوع الماضي خلال مقابلة مع الموقع الإلكتروني إنه بعد تعيين أحمد رضا رادان في قيادة الشرطة الإيرانية "يريدون تخويف الناس".

وفي نفس الوقت الذي اشتد فيه الوضع الأمني ​​في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، طالب مولوي عبد الحميد مرارًا وتكرارًا، في خطبه في صلاة الجمعة، سلطات إیران بالتوقف عن قمع الاحتجاجات والاستماع إلى المحتجين.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، تُنظم مظاهرات بقيادة مولوي عبد الحميد، في كل يوم جمعة بمدينة زاهدان؛ احتجاجًا على أعمال القمع الأخيرة في إيران.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com