انفجار في روسيا
انفجار في روسياأرشيفية - رويترز

الإعلام الغربي يشكك برواية روسيا عن انفجار مصنع نووي

أكدت موسكو أن الانفجار القوي الذي وقع في مصنع عسكري ينتج مكونات للأسلحة النووية والصواريخ الباليستية، غرب البلاد "مخطط له مسبقًا"، غير أن وسائل إعلام غربية، شككت في الرواية الروسية.

ووقع الانفجار في مصنع "فوتكنيسك" على بعد عشرات الكيلومترات من مدينة إيجيفسك عاصمة جمهورية أودمورتيا التابعة للاتحاد الروسي، فيما جرى تداول صور ومقاطع فيديو تظهر الانفجار الهائل، وسط تحذيرات من كارثة حقيقية.

وأفادت وكالة أنباء "تاس" الروسية بأن "خدمات الطوارئ المحلية أعلنت أن الانفجار نتج عن اختبار معد له مسبقًا لمحركات الصواريخ"، مؤكدة أنه "حدث مخطط له وليس حالة طوارئ".

فيما قالت وسائل إعلام غربية إنه "لم يكن هناك أي ذكر لاختبار مقرر على الموقع الإلكتروني لوزارة الطوارئ الروسية، إذ يتم نشر مثل هذه الإشعارات عادة".

وكتبت قناة "تليغرام" الرسمية لوزارة الطوارئ في أودمورتيا، أن وزارة الطوارئ الروسية لم تعلن مسبقًا عن الانفجار القوي في المصنع.

لكن منفذ الأخبار الروسي المستقل "ميديازونا" أفاد أن تلك الرسالة حذفت بعد بضع دقائق، وبعد نصف ساعة نشرت الوزارة منشورًا آخر أكدت من خلاله بأنه "لم يتم تسجيل أي حالة طوارئ أو حالة غير طبيعية على أراضي جمهورية أودمورتيا، ولم تحدث أي حوادث ذات أهمية اجتماعية".

وذكرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية بأن "الجيش الروسي استخدم الأسلحة التي ينتجها المصنع في الهجوم على أوكرانيا".

وفي العام 2011، زاز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المصنع، وأكد أنه "إحدى الشركات الرائدة في صناعة الدفاع الروسية"، وفي نهاية العام 2023 نشر المصنع 19 عقدًا حكوميًا لإنتاج مكونات الأسلحة النووية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com