احتجاج للحريديم على قانون التجنيد الإلزامي
احتجاج للحريديم على قانون التجنيد الإلزاميمتداولة

الكنيست يصادق على استمرار إعفاء "الحريديم" من الخدمة العسكرية

صادق الكنيست الإسرائيلي، الثلاثاء، على تمرير قانون استمرار إعفاء اليهود المتدينين "الحريديم" من الخدمة العسكرية، وفق موقع "واللا" الإسرائيلي.

وسيعرض التشريع لاحقاً على لجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست لمناقشته، تمهيداً للمصادقة عليه في القراءة الثانية والثالثة.

وصوت لصالح مشروع القانون 63 عضواً من أصل 120 في الكنيست، مقابل معارضة 57 معارض.

ويتطلب أي تشريع في الكنيست التصويت عليه بثلاث قراءات كي يصبح قانوناً نافداً.

وكان وزير الدفاع يوآف غالانت الوحيد من الائتلاف الحكومي (64 مقعداً بالكنيست)، الذي صوت ضد القانون، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وعقب التصويت على مشروع القانون الليلة، سُمع تساحي برافرمان، مدير مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وهو ينتقد غالانت: "إنه وقح، يجب إقالته"، وفق المصدر ذاته.

وفي وقت سابق الاثنين، قالت "يديعوت" إن غالانت ينوي التصويت ضد قانون التجنيد، وإن هذه الخطوة قد تكلفه منصبه.

ردود فعل

وعلق زعيم المعارضة يائير لابيد على التصويت لصالح إحياء قانون التجنيد، وهاجم الائتلاف الحكومي، قائلاً: "هذه واحدة من أسوأ لحظات إذلال الكنيست الإسرائيلي على الإطلاق".

وأضاف: "في خضم يوم آخر من القتال العنيف في قطاع غزة، تمرر الحكومة الفاسدة قانون التهرب من الخدمة العسكرية ورفضها. الأمر كله سياسة. والقيم صفر".

من جانبه، علق رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان قائلاً: "في جوف الليل، بينما يقاتل خيرة أبنائنا وبناتنا في ساحة المعركة، اتخذت الحكومة الإسرائيلية خطوة أخرى نحو قانون التهرب من الخدمة العسكرية".

ورأى أن القانون "يشكل ضرراً خطيراً لجنود الجيش الإسرائيلي وجنود الاحتياط، ويتعارض مع احتياجات الجهاز الأمني، وكل ذلك من أجل البقاء السياسي".

بدوره، كتب وزير الدفاع يوآف غالانت بحسابه على منصة "إكس": "شعب إسرائيل يتوق إلى تفاهمات. التغييرات الوطنية يتم إجراؤها بإجماع واسع النطاق".

وأضاف: "لا يجب أن نمارس سياسة ضيقة على حساب جنود الجيش الإسرائيلي".

في الإطار ذاته، قال حزب "معسكر الدولة" بقيادة بيني غانتس رداً على التصويت: "لقد أثبتوا الليلة أنهم عادوا إلى 6 أكتوبر"، (قبل اندلاع الحرب).

ومضى قائلاً في بيان: "في زمن الحرب، عندما يقاتل جنود الجيش الإسرائيلي من أجل الوطن، يكافح الائتلاف أجل إدامة الإعفاء من التجنيد".

وأشار إلى أنه "لم يفت الأوان بعد لتمرير مخطط واسع وشامل يلبي احتياجات الأمن والمجتمع".

بدورها، هاجمت عضو الكنيست ميراف ميخائيلي من حزب "العمل"، الائتلاف بسبب المصادقة على استمرار تشريع قانون الإعفاء من التجنيد للحريديم.

وكتبت ميخائيلي على حسابها بمنصة "إكس: "في الائتلاف في إسرائيل يهاجمون في الصباح عائلات المختطفين وفي الليل يبصقون في وجوه المقاتلين والمقاتلات بتمرير قانون التهرب من الخدمة العسكرية".

وأضافت: "إنهم يتحدثون كثيرًا عن النصر الكامل، دعوهم يفتحون أعينهم، لقد فشل كل شيء".

ويحاول "الحريديم" وعلى رأسهم حزب "شاس" الذي يمثل المتدينين الشرقيين (السفارديم)، وحزب "يهودوت هتوراه" الذي يمثل المتدينين الغربيين (الأشكناز)، الاستفادة من تأثيرهم للحصول على المزيد من الميزانيات المالية لمجتمعاتها ومدارسها.

غير أن تلك الأحزاب تولي أهمية بشكل خاص لمصادقة الكنيست على قانون يستثني المتدينين اليهود من الخدمة العسكرية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com