أبرز التيارات السياسية المرشحة للانتخابات الأوروبية

أبرز التيارات السياسية المرشحة للانتخابات الأوروبية

تتطلع الأحزاب السياسية بمختلف انتماءاتها الإيديولوجية إلى كسب أصوات الناخبين في انتخابات البرلمان الأوروبي التي تجري هذه الأيام في دول الاتحاد الـ 27.

ومن أقصى اليمين إلى اليسار الراديكالي، مروراً بيسار الوسط واليمين، تتنافس 10 تيارات سياسية كبرى على المقاعد الـ 720 في البرلمان، ويسعى يمين الوسط إلى تكريس تفوقه التاريخي في المجلس التشريعي الأوروبي، ولا سيما مع توقعات بتقدم لافت لليمين المتطرف.

ويعد حزب الشعب الأوروبي (يمين الوسط) أكبر كتلة داخل البرلمان الأوروبي على مدى السنوات الـ25 الماضية، رغم عدم حصول أي مجموعة على أغلبية برلمانية، وتمنحه استطلاعات الرأي احتمالات كبيرة للحفاظ على هذا الموقع في البرلمان الجديد.

ويحل حزب الاشتراكيين الأوروبيين في المركز الثاني بـ 145 عضوًا، ثم تحالف الليبراليين والديمقراطيين لأجل أوروبا الذي يجمع 68 عضوًا.

أخبار ذات صلة
اليمين المتطرف في تصاعد.. ماذا ينتظر أوروبا بعد انتخابات البرلمان؟

وتحمل انتخابات هذا العام توقعات بتغير الخارطة وإن بشكل جزئي، حيث يحتل اليمين المتطرف في 6 دول هي فرنسا، وإيطاليا، وهولندا، وبلجيكا، والنمسا، والمجر المركز الأول في نوايا تصويت الناخبين. وفي ألمانيا، وبولندا، والسويد يمكن أن يحتل اليمين المركز الثاني أو الثالث على الأقل.

وعلى قائمة السباق عشرة أحزاب أوروبية تمثل الديمقراطيين المسيحيين، والاشتراكيين الديمقراطيين، والخضر، والمحافظين الإصلاحيين، واليسارن والليبراليين. وهناك أحزاب تؤمن بالوحدة الأوروبية، وأخرى تؤمن أكثر بالدولة القومية.

وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى أن الاشتراكيين الديمقراطيين والمسيحيين الديمقراطيين سيحصلون تقريبا على نفس عدد المقاعد التي يشغلونها الآن في البرلمان الحالي، في حين سيخسر الخضر والليبراليون واليساريون بعض المقاعد.

وتَعتبر مختلف التيارات السياسية أن هذه الانتخابات مهمة و"مصيرية" في "اختيار الاتجاه" الذي ستسير فيه أوروبا.

وبحسب الإحصاءات فإن تيار الوسط بمختلف أحزابه، غالبا ما يكون هو المستفيد من نسبة المشاركة العالية في الاقتراع، ووفق استطلاع للاتحاد الأوروبي أجري الربيع الماضي من المتوقع أن تبلغ نسبة المشاركة 60 %.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com