الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وقائد الجيش فاليري زالوجني
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وقائد الجيش فاليري زالوجنيأرشيف - رويترز

أوكرانيا على أعتاب تغييرات تطال مسؤولين مدنيين وعسكريين

تدور في أوكرانيا أحاديث عن تغييرات كبيرة ستطال الجسم العسكري والمدني خلال الأيام المقبلة، بالتزامن مع تخطيط الرئيس فولوديمير زيلينسكي لعزل القائد العام للقوات المسلحة فاليري زالوجني.

وكان زيلينسكي قال إنه يفكر في "استبدال عدد من كبار المسؤولين في الدولة"، من بينهم زالوجني، وذلك في مقابلة مع قناة "RAI" التلفزيونية الإيطالية.

ووفقا له، فإن فريق الإدارة بأكمله في البلاد "يحتاج إلى إعادة تشغيل وبداية جديدة"، وفي الوقت نفسه، أوضح الزعيم الأوكراني "أننا نتحدث عن تغييرات ليس فقط في القيادة العسكرية، ولكن أيضًا في الجهاز المدني".

أخبار ذات صلة
زيلينسكي يصرح علانية بأنه يفكر في استبدال قائد الجيش الأوكراني

تغييرات واسعة تطال مفاصل البلاد

ورأى عدد من الخبراء الروس، الذين حاورتهم "إرم نيوز"، أن هناك أهدافا وأبعادا عديدة لإجراء هذه التغييرات، الجزء الأكبر منها لمواجهة روسيا، والباقي للحفاظ على الدولة الأوكرانية.

وقال ايغور بورونوف، الخبير في الشؤون السياسية، إن "كل التغييرات ستتم خلال أيام قليلة، لكن بشكل تدريجي، في البداية سيكون التغيير في المؤسسة العسكرية وسيطال زالوجني بالتأكيد، بالإضافة إلى رئاسة الأركان، وقيادات الألوية العسكرية المقاتلة".

وأضاف بورونوف، لـ"إرم نيوز": "بالتأكيد هذه التغييرات ستتزامن مع تغيير على الجسم المدني الأوكراني، هناك قيادات رفيعة في الوزارات، خاصة السيادية منها، سيطالها التغيير".

أخبار ذات صلة
أوكرانيا.. إقالة مسؤولين كبيرين بمجال الدفاع السيبراني إثر شبهات فساد

ومن جانبه، اعتبر الباحث في الشؤون الأوكرانية تورال مينجاليف أنه "لا مفر من التغيير طبعا، الدولة الأوكرانية تواجه تحديات كبيرة، عسكرية واقتصادية".

وأضاف مينجاليف، لـ"إرم نيوز": "في البداية دعونا في الجانب العسكري، فشل الهجوم المضاد، نقص الذخيرة، قلة عدد المقاتلين، كل هذه الملفات بحاجة لمن يتحمل مسؤوليتها، يضاف إلى ذلك، خسارة أوكرانيا المزيد من الأراضي؛ هذه نقطة حساسة عسكريا".

وتابع: "الفشل على الأرض يعني خسارة الدعم، وخسارة الدعم تعني خسارة كل شيء، يضاف إلى كل هذه الملفات ملف الفساد؛ فالكثير من الفضائح تحدث عنها الإعلام الأوكراني نفسه، مثل الألبسة العسكرية غير المجهزة والرديئة التي تم تزويد الجيش بها، بالإضافة إلى الإمداد العسكري للجبهات الذي كان على الورق فقط، والكثير الكثير".

وأشار إلى أن أوروبا وأمريكا انتبهتا "لهذه النقطة، وهي عدم قدرة المؤسسات الأوكرانية على إدارة الأموال الضخمة التي وصلتها، ومن هذه النقطة كان هناك حديث وجلسات مطولة منذ أشهر مع زيلينسكي، لإعادة تشكيل الدولة عسكريا ومدنيا".

أخبار ذات صلة
الجنرال العصري الذي يهدد عرش زيلينسكي

سياسة جديدة للحرب بعيدة عن زيلينسكي

وبالعودة للصراع الروسي الأوكراني، أشار الخبير في الشؤون السياسية إيغور بورونوف إلى أن "الملف الأساسي لكل هذه التغييرات هي الحرب مع روسيا".

وأردف: "كييف باتت تتحسس الخطر، خاصة مع التقديرات التي تخرج من الخبراء العسكريين الذين يقولون إن الجبهة الأوكرانية ستسقط كلها مطلع الصيف القادم".

ويتابع: "هنا تسعى كييف بالتعاون مع الحلفاء الغربيين إلى وضع سياسات جديدة على الصعيد العسكري، أهمها تنظيم الدعم للجبهة، فزيلينسكي بحاجة إلى إدارة أقوى وأكثر كفاءة وأكثر ولاء له، ليتمكن من إدارة المرحلة الحساسة سواء على الصعيد الخارجي، الذي يتمثل بالحرب مع روسيا، وعلى الصعيد الداخلي، كجعل الحياة أسهل على الأوكرانيين، الذين يفكرون بالمغادرة لسوء الأوضاع المعيشية، أو هربا من التعبئة، هذه معضلة بحاجة لوجوه جديدة لحلها".

أخبار ذات صلة
كاميرون: الصراع في أوكرانيا يثير القلق أكثر من وضع الشرق الأوسط

فيما اعتبر الباحث في الشؤون الأوكرانية تورال مينجاليف أن الأمر "يتعدى التغييرات المحدودة ليصل إلى تغيير شامل لمفاهيم إدارة الصراع".

وتابع: "لذلك واشنطن، وبعض العواصم الأوروبية، وضعوا خطة واضحة لإدارة كييف، فصلاحيات زيلينسكي، خاصة في الشق العسكري، سيتم توزيعها على عدد من الأشخاص، ويكون كل ملف بيد مجموعة تنسق مع الغرب وتنسق مع القطاعات الموجودة على الأرض، وبهذه الطريقة يكون وضع الجبهة تحت سيطرة الحلفاء".

واستكمل حديثه: "باقي الملفات الإدارية المدنية ستترك لزيلينسكي كرئيس للبلاد، لكن الملف العسكري كما ذكرت سيكون بعيدا عن صلاحياته".

واستطرد: "هناك نقطة مهمة أيضا، أنه ستكون هناك غرفة عمليات مشتركة أوكرانية تشمل مدراء القطاعات العسكرية، وقيادات عسكرية غربية من الناتو، وتحديدا من أمريكا وبريطانيا، سيديرون وينسقون كل شيء في الجبهة، وينظمون عملية إدخال الأسلحة، وكيف سيتم توزيعها، حتى صفقات السلاح هم من سينظمونها".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com