جانب من الحادثة
جانب من الحادثة(أ ف ب)

الكهرباء انقطعت مرتين.. تفاصيل جديدة حول حادثة "جسر بالتيمور"

كشف تقرير أولي، تفاصيل جديدة حول حادثة اصطدام سفينة شحن أدت لانهيار جسر بمقاطعة بالتيمور في ولاية ماريلاند الأمريكية، في شهر مارس/آذار الماضي.

وبحسب موقع "أكسيوس" الأمريكي، فإن تقريرًا أوليًّا صدر عن المجلس الوطني لسلامة النقل في الولايات المتحدة، كشف أن "سفينة الشحن دالي كانت تعرَّضت لانقطاع في التيار الكهربائي، قبل يوم من اصطدامها بجسر فرانسيس سكوت كي في بالتيمور".

ولفت التقرير، إلى أن المجلس لا يزال يحقق، فيما إذا كان الانقطاع السابق أسهم في انقطاع التيار الكهربائي الذي حدث قبل دقائق فقط من اصطدام السفينة بالجسر.

أخبار ذات صلة
"واشنطن بوست": حادثة جسر بالتيمور تسلط الضوء على مئات السفن التي فقدت قوة الدفع

وكانت السفينة "دالي" تعرضت بتاريخ الـ26 من مارس/آذار الماضي، لانقطاع الطاقة الكهربائية قبل الاصطدام بالجسر مباشرة، بعد أن فقد القبطان القدرة على التحكم بها.

وانهار في غضون ثوان الهيكل الفولاذي بأكمله تقريبًا للجسر الذي تعبره عشرات آلاف السيارات كل يوم.

وتسبب الحادث عند وقوعه، في تعطيل حركة الشحن في أحد أكثر الموانئ ازدحامًا على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وكذلك النقل البري، حيث أدى إلى قطع رابط رئيس على الطريق السريع الرئيس الذي يحيط ببالتيمور في ولاية ماريلاند المتاخمة للعاصمة واشنطن.

ويعدّ ميناء بالتيمور الأكبر لاستيراد السيارات والمعدات الزراعية الثقيلة في البلاد، وفقًا لوزير النقل الأمريكي بيت بوتيجيج، إذ تتراوح قيمة ما يمرّ عبره يوميًّا بين 100 إلى 200 مليون دولار، بحسب وكالة "فرانس برس".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com