تحت إغراء المناصب الحكومية.. المتشدد سعيد جليلي ينسحب من انتخابات الرئاسة الإيرانية

تحت إغراء المناصب الحكومية.. المتشدد سعيد جليلي ينسحب من انتخابات الرئاسة الإيرانية
Iran's Supreme National Security Council Secretary and chief nuclear negotiator Saeed Jalili listens to a question during a final news conference in Almaty, Kazakhstan, Wednesday, Feb. 27, 2013. Negotiations with world powers over how to curb Iran's nuclear program have reached a "turning point" for the better after nearly breaking down last year, the Islamic republic's top official at diplomatic talks said Wednesday at the close of two days of delicate discussions aimed at preventing Tehran from building an atomic arsenal. (AP Photo/Pavel Mikheyev)

المصدر: طهران- إرم نيوز

قرر الأمين الأعلى السابق لمجلس الأمن القومي الدبلوماسي الإيراني المتشدد ”سعيد جليلي”، الجمعة، الانسحاب من سباق الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 19 من مايو/ أيار المقبل، بعد أن تلقى وعودا بالحصول على منصب وزاري في الحكومة المقبلة في حال فوز التيار المتشدد بالانتخابات.

ونقلت وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية عن مصدر مقرب من سعيد جليلي قوله، إن ”الأخير قرر بشكل نهائي وقطعي عدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة“، مضيفة أن ”جليلي كان من المتوقع أن يسجل اسمه اليوم لدى وزارة الداخلية كمرشح مستقل بعيدًا عن دائرة الجبهة الشعبية لقوى الثورة المتشددة“.

وأوضح المصدر أن سعيد جليلي صرف النظر عن خوض السباق الرئاسي لصالح المرشد المقرب من المرشد الأعلى علي خامنئي، إبراهيم رئيسي.

وتمكن سعيد جليلي في الانتخابات الرئاسية السابقة التي جرت العام 2013 وفاز بها روحاني، من الحصول على 4 ملايين ناخب، وحل في المرتبة الثالثة بعد الأصولي محمد باقر قاليباف.

وقاد جليلي المفاوضات النووية مع الغرب في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وفي سياق متصل، ذكر موقع ”نامه نيوز“، المقرب من معسكر المتشددين أن الجبهة الشعبية لقوى الثورة وعدت سعيد جليلي بمنحه منصب وزير الخارجية في الحكومة المقبلة في حال تمكن المرشح إبراهيم رئيسي من التغلب على الرئيس الحالي حسن روحاني“.

وأوضح الموقع أنه في حال فوز رئيسي ستمنح الحكومة المقبلة منصب النائب الأول لأمين عاصمة طهران محمد باقر قاليباف، فيما سيتم منح وزارة الداخلية للواء محسن رضائي، السكرتير الحالي لمجلس تشخيص مصلحة النظام.

وكان قاليباف أعلن الأربعاء الماضی، أنه لن يترشّح للانتخابات، مؤكدًا أنه سيبذل جهده لفوز مرشح ”أنسب من الرئيس الحالي“.

وأعلنت الجبهة الشعبية لقوى الثورة، مساء الخميس، أنها ستدفع بـ 5 مرشحين لخوض انتخابات الرئاسة الإيرانية، أبرزهم سادن الروضة الرضوية في مدينة مشهد، إبراهيم رئيسي الذي يُرجّح أن يشكل منافسا قويا للرئيس حسن روحاني في الاقتراع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com