إيران تضيق بالفضاء الإلكتروني وتلزم ناشطي الإعلام الاجتماعي إصدار رخصة – إرم نيوز‬‎

إيران تضيق بالفضاء الإلكتروني وتلزم ناشطي الإعلام الاجتماعي إصدار رخصة

إيران تضيق بالفضاء الإلكتروني وتلزم ناشطي الإعلام الاجتماعي إصدار رخصة

المصدر: طهران- إرم نيوز

طالب وزير الاتصالات الإيراني محمود واعظي، الإثنين، الناشطين ومشغلي القنوات الإخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي بالحصول على ترخيص من وزارة الثقافة لمواصلة نشاطهم، محذراً من إجراءات صارمة ضد عدم الحاصلين على رخصة من السلطات.

وقال واعظي في مؤتمر صحفي، ”أولئك الذين لديهم قنوات مختلفة على الشبكات الاجتماعية ولديها متابعون كثر، يجب أن يحصلوا على إجازة ورخصة عمل إعلامي من قبل وزارة الثقافة“.

وبين واعظي أن ”المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني في إيران أكد في اجتماعه الأسبوع الماضي على ضرورة  إصدار تراخيص للصفحات والقنوات الإخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي التي لديها أكثر من خمسة آلاف عضو ومتابع“.

وكان المرشد الأعلى علي خامنئي، أعلن في مارس/ آذار 2012 إنشاء المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني، والذي يضم رئيس البلاد، والمتحدث باسم البرلمان، ورئيس القضاء الأعلى، قائد قوات الحرس الثوري، قائد قوات الشرطة، وممثل خامنئي في المجلس الأعلى للأمن القومي، والمسؤولين عن قطاعات البث الرسمي، وتكنولوجيا المعلومات والعلوم، للإشراف على عمل الإعلام الإلكتروني وإنشاء مجموعات مرتبطة بالجيش الإلكتروني الإيراني.

وتقول وزارة الاتصالات الإيرانية إن مستخدمي تطبيق ”تليغرام“ داخل البلاد وصل إلى أربعين مليونا، بحسب ما ذكرت في نوفمبر الماضي.

وتراقب طهران عمل مواطنيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تزايد ظاهرة انتقاد رموز السلطة والنظام نتيجة لتزايد معدلات البطالة خاصة في طبقة الشباب.

وفي الانتخابات البرلمانية ومجلس خبراء القيادة التي جرت في فبراير/ شباط الماضي رأى التيار المتشدد الذي تعرض لهزيمة أن مواقع التواصل الاجتماعي ومن بينها ”تليغرام“ أسهمت في فوز مرشحي التيار الإصلاحي والمعتدل.

ومع بدء العدل التنازلي لإجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في آيار/ مايو المقبل تدرس السلطات الحد من استخدام تطبيق ”تليغرام“ لمنع الأحزاب الإصلاحية من استخدامها للترويج لبرامجهم الانتخابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com