نتنياهو مع رئيس مالاوي لازاروس شاكويرا
نتنياهو مع رئيس مالاوي لازاروس شاكويرامتداولة

مالاوي تدعم زراعة إسرائيل بالعمال وتعتزم فتح "السفارة 99"

تعتزم جمهورية مالاوي، البلد الحبيس الواقع جنوب شرق أفريقيا، بين موزمبيق وزامبيا وتنزانيا، افتتاح سفارتها في إسرائيل الأسبوع المقبل، حسبما أفادت صحيفة "معاريف" أمس الثلاثاء.

الصحيفة أشارت إلى أن الخطوة تأتي في ظل تقارب العلاقات بين البلدين، والتوقعات بإرسال آلاف المزارعين من مالاوي للعمل بالمستوطنات، لتلبية احتياجات هذا القطاع الذي تضرر بشدة في أعقاب هجوم السابع من أكتوبر.

ولفتت إلى أن سفارة مالاوي ستصبح السفارة الأجنبية رقم 99 في إسرائيل بصفة عامة، وأن الخطوة تُقرِّب إسرائيل من رقم 100 سفارة أجنبية تستضيفها سواء في القدس أو في تل أبيب.

وأشارت إلى أن الشهور الأخيرة شهدت تقارب العلاقات بين البلدين، ومن المتوقع وصول آلاف المزارعين من مالاوي للعمل بالزراعة.

سفارة مالاوي ستصبح رقم 99 في إسرائيل بصفة عامة
"معاريف"

والجدير بالذكر أن إسرائيل منعت دخول العمال الفلسطينيين من غزة إلى مستوطنات غلاف القطاع، كما قيَّدت دخول العمال الفلسطينيين من الضفة، فيما غادر الآلاف من العمال الأجانب، ولا سيما من تايلاند، عقب بدء الحرب.

الصحيفة نوهت بأن مالاوي، العضوة بالاتحاد الأفريقي، ستزيد تعاونها مع إسرائيل على الصعيد الدولي أيضًا، ونقلت عن وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين، أن إسرائيل "تواصل تعزيز وضعها الدولي".

وتعد مالاوي من أفقر بلدان العالم، وكانت الحكومة في ليلونغوي (عاصمة البلاد) قد أعلنت أنها أبرمت اتفاقًا مع تل أبيب لإرسال مزارعين محليين للعمل بالمزارع في إسرائيل؛ ما أثار امتعاض أحزاب المعارضة هناك.

ويعتمد اقتصاد جمهورية مالاوي على الزراعة، التي يعمل بها قرابة 80% من السكان بالحد الأدنى من الدخل الذي يسمح لهم بالعيش.

الصحيفة زعمت أن تدشين سفارة مالاوي في إسرائيل، يأتي ضمن خطوات سياسية ودبلوماسية إضافية لتعزيز العلاقات الإسرائيلية الأفريقية، وتعزيز اقتصاد البلدين.

ونقلت عن وزير الخارجية كوهين أيضا أن الشهور الأخيرة شهدت إجراء اتصالات سياسية مكثفة من أجل توقيع اتفاق لتشغيل العمالة من مالاوي في إسرائيل واستمرار تدفق الاقتصاد الإسرائيلي.

وأضاف كوهين، بحسب الصحيفة، أن مئات العمال من مالاوي اندمجوا بالفعل في سوق العمل الإسرائيلي في مجال الزراعة في أنحاء البلاد، وأنه من المتوقع أن يصل الآلاف منهم في الشهور القريبة المقبلة من أجل ملء الفراغ الذي حدث.

أخبار ذات صلة
بعد حرب غزة.. مالاوي ترسل مزارعين لإسرائيل لتعويض نقص العمال

وتابع أن مالاوي ستعمل أيضًا لمصلحة إسرائيل أمام المنتديات الدولية، وأن البلدين بصدد دفع التعاون المشترك في مجالات عديدة منها: الزراعة والأمن والتعليم والابتكار.

وكانت مالاوي من بين 7 دول أفريقية (جنوب الصحراء) و23 دولة في المجمل، امتنعت عن التصويت في وقت سابق من الشهر الجاري، على قرار يدعو لوقف إطلاق النار في غزة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما كانت ليبيريا هي البلد الأفريقي الوحيد الذي صوَّت ضد القرار، قبل أن يتراجع الرئيس الليبيري المنتهية ولايته، جورج ويا، ويعلن أن وفد بلاده صوَّت من تلقاء نفسه.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com