ترامب في حملته الانتخابية
ترامب في حملته الانتخابيةأ ف ب

هيمنة ترامب تثير "التكهنات".. وتنذر بعودة "لعبة واشنطن المفضلة"

ذكر موقع "أكسيوس" أن هيمنة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في حملته الانتخابية تصاعد "التكهنات" بين منافسيه من الحزب الجمهوري.

ولفت الموقع إلى فوز ترامب الحاسم مؤخرا في انتخابات الحزب بولاية آيوا، وانتصاره المتوقع في نيو هامبشاير، تمهيدا للمنافسة المتوقعة أمام الرئيس جو بايدن على موقع الرئيس الجديد.

وقال الموقع إن عودة "لعبة واشنطن المفضلة" هي علامة أخرى على أن تنصيب ترامب بعد أيام قليلة من الإدلاء بأول الأصوات في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، يتم التعامل معه على أنه "أمر لا مفر منه"، إلا أنه حذر من أن المخاطر أعلى بكثير مما كانت عليه في عام 2016، عند فوز ترامب بولايته الرئاسية.

وبحسب الموقع، ينظر تيار "ماغا MAGA" (اختصار شعار دونالد ترامب الانتخابي: لنجعل أمريكا عظيمة من جديد Make America Great Again) إلى النائب السابق للرئيس مايك بينس على أنه "خائن" بسبب تصديقه على فوز الرئيس بايدن في أعقاب أحداث السادس من يناير (اقتحام أنصار ترامب مبنى الكابيتول الأمريكي في 2020).

وأوضح أن هذا الأمر جعل الولاء غير المشروط لترامب أولوية عليا لأي شريك محتمل في الترشح، ولكن مع بقاء الحزب الجمهوري ممزقا واستمرار الأسئلة حول مواطن ضعف ترامب في الانتخابات العامة، يجب أن يكون الاختيار استراتيجيا أيضا.

الولاء غير المشروط لترامب أولوية عليا لأي شريك محتمل في الترشح
"أكسيوس"

وأخبر ترامب "فوكس نيوز" الأسبوع الماضي أنه حدد مسبقاً قائمة منافسيه على الرغم من أن حملته الانتخابية لم تظهر صحة هذا الادعاء.

ولكن، استنادا إلى تقارير وسائل الإعلام وتصريحات كبار منافسي ترامب، خرج الموقع بقائمة مختصرة لأسماء المنافسين المتوقعين لترامب:

1 - إليز ستيفانيك، رئيسة مجلس الحزب الجمهوري، وهي على قمة هرم المستشارين الاستراتيجيين لترامب. شغلت ستيفانيك منصب أول عضو في الكونغرس يؤيد ترامب، وسوف تقود الحملة مع الرئيس السابق في نيو هامبشير قبل 23 كانون الثاني في الولاية.

وكان ترامب قد وصفها بأنها "قاتلة" بعد فترة وجيزة من مواجهة ستيفانيك مع رؤساء الجامعات في جلسة استماع عن معاداة السامية في الحرم الجامعي.

2 - سين. ج. د. فانس، وهو أحد أكثر المدافعين عن ترامب صراحة في مجلس الشيوخ المليء بالمشككين، ويشاطر الرئيس السابق آراءه الشعبوية بشأن الهجرة والسياسة الخارجية من أجل "أمريكا أولا".

3 - نيكي هايلي التي أصرت على أنها "لا تلعب لثانية واحدة"، ولكنها تدفع "تذكرة الوحدة"، التي اعتبرها ترامب في ديسمبر/كانون الأول وسيلة لاجتذاب المعتدلين والمتأرجحين الذين سيحتاجهم للانتخابات العامة، على أن الاختيار سيؤدي إلى ثورة شاملة في تيار ماغا.

وعلى الرغم من ذلك، تمثل وجهات نظر هايلي تجاه السياسة الخارجية الصهيونية "لعنة حقيقية" لكل شيء متوقع في فترة ترامب الثانية.

أخبار ذات صلة
تمهيدا لمواجهة بايدن.. ترامب يعزز هيمنته على الحزب الجمهوري

وتشمل الأسماء الأخرى في القائمة سين تيم سكوت، وفيفيك راماسوامي، وغوف كريستي نوم، والوزير السابق للحزب الديمقراطي بن كارسون، والجمهوري بايرون دونالدز، ومرشح مجلس الشيوخ في أريزونا كاري ليك.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com