‫روحاني يغلق الأبواب أمام خصمه نجاد‎‬‎ – إرم نيوز‬‎

‫روحاني يغلق الأبواب أمام خصمه نجاد‎‬‎

‫روحاني يغلق الأبواب أمام خصمه نجاد‎‬‎

المصدر: طهران - إرم نيوز

قررت الحكومة المحلية بمدينة ”ملارد“ غرب العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الأحد، منع دخول الرئيس الإيراني الأسبق أحمدي نجاد، بعدما كان يستعد لزيارة المدينة، الخميس الماضي.

وقال عضو مجلس مدينة ملارد، حاج علي بحري ، إنه ”تم إلغاء زيارة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بسبب معارضة بعض المسؤولين في مجلس المدينة له“، مرجحًا أن ”تتم زيارة نجاد لمدينة ملارد في وقت لاحق لإحياء ذكرى مقتل عدد من الإيرانيين في سوريا“.

وكان أحمدي  نجاد وصف بعض المسؤولين بحكومة روحاني بـ“القمامة“، الأسبوع الماضي.

وبدأ الرئيس الإيراني حسن روحاني وفريقه الحاكم يشعر بالقلق من زيارات سلفه المتشدد محمود احمدي نجاد  لعدد من المدن استعدادًا للمشاركة في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في عام 2017.

وبدأ أحمدى نجاد جولاته الانتخابية مبكرًا للانتخابات الرئاسية التي يستعد لخوضها العام المقبل ضد الرئيس الحالي المعتدل حسن روحاني، الذي تمكن بتحالفه مع المعتدلين من اكتساح نتائج الانتخابات البرلمانية ومجلس خبراء القيادة التي جرت في 26 فبراير الماضي.

وزار نجاد، الخميس الماضي، مدينة آمل التابعة لمحافظة مازندران شمال إيران رغم الانتقادات له، حيث وصف المتظاهرون في بيان زيارة نجاد أنها تحمل صبغة سياسية، وهى بداية مسبقة لحمى الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2017.

وقال نجاد أمام أهالي آمل، ”تم تفريغ شاحنات القمامة في هذا النهر تحت أعين المسؤولين“، مضيفاً ”هذا النهر العظيم ستزال عنه القمامة قريباً وستظهر حقيقة هذا الشعب للعام“، في انتقاد موجه لروحاني وفريقه الحاكم.

واصطحب الرئيس الايراني السابق المتشدد خلال جولاته الانتخابية بعض المسؤولين في حكومته التي لم تطالهم تهم الفساد.

وتضاعفت العقوبات الغربية ضد إيران في عهد الرئيس محمود احمدي نجاد الذي حكم البلاد 8 سنوات، ويتطلع إلى منافسة روحاني في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com