إيران.. المتشددون يُحمّلون أحمدي نجاد خسارتهم للانتخابات – إرم نيوز‬‎

إيران.. المتشددون يُحمّلون أحمدي نجاد خسارتهم للانتخابات

إيران.. المتشددون يُحمّلون أحمدي نجاد خسارتهم للانتخابات

طهران ـ حمل المتحدث باسم جبهة السائرين على خط الخميني والقيادة (المحافظة) سيد كمال سجادي، اليوم الثلاثاء، الرئيس الإيراني السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد، مسؤولية خسارة المتشددين في الانتخابات البرلمانية.

وقال سيد كمال سجادي، في تصريح صحفي، إن ”وجود بعض مرشحي أحمد نجاد من بينهم حسن بيادي وغفوري فرد وغيرهم كانوا السبب في خسارة المحافظين في انتخابات البرلمان“، معتبراً أن ”خسارة المحافظين لمقاعد العاصمة طهران سببه قلة الدعاية المؤثرة، وكذلك غياب الشخصيات الفاعلة، بالإضافة إلى الأداء غير الجيد لأعضاء البرلمان الحالي“.

وفيما يتعلق بفوز الإصلاحيين وحلفائهم وحصد جميع مقاعد البرلمان الإيراني المخصصة لطهران، قال سجادي إن ”إبرام الاتفاق النووي وكذلك دعوة أحد زعماء الإصلاحيين البارزين، وراء فوزهم وتحقيقهم مكاسب كبيرة في هذه الانتخابات“.

ورشح أحمدي نجاد، رئيس قائمة ”جبهة الصمود“ أو ما يطلق عليها ”جبهة بايداري“ اليمينية المتشددة، وبعض المقربين منه في الحكومة السابقة في قوائم المحافظين الذين خسروا الكثير من المقاعد البرلمانية.

وتمكنت قائمة ”جبهة الصمود“ من حصد 12 مقعداً في انتخابات البرلمان، فيما خسر مرشدها الروحي المتشدد آية الله مصباح يزدي مقعده في مجلس خبراء القيادة.

وتمكن التيار الإصلاحي، المتحالف مع المعتدلين المؤيدين للرئيس الحالي حسن روحاني، من حصد جميع المقاعد البرلمانية المخصصة للعاصمة طهران (30 مقعدا)، بالإضافة مقاعد محافظة كرمان ومازندران وباقي المدن الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com