رئيس الاستخبارات العسكرية المستقيل أهارون حاليفا
رئيس الاستخبارات العسكرية المستقيل أهارون حاليفاصحيفة تايمز أوف إسرائيل

يسرائيل هيوم: موجة تقاعد منتظرة في صفوف جنرالات الجيش الإسرائيلي

قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، اليوم الثلاثاء، إن هناك موجة تقاعد منتظرة في صفوف جنرالات الجيش الإسرائيلي على خلفية استقالة رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية بالجيش الإسرائيلي "أمان".

وأضافت الصحيفة أن استقالة، أهارون حاليفا، ستقلب الساعة الرملية داخل المنظومة الأمنية في إسرائيل؛ بسبب إعلان عدد من كبار المسؤولين العسكريين تحملهم المسؤولية عن إخفاقات 7 أكتوبر، لكنهم لم يفوا بعد بمسؤوليتهم الشخصية.

أخبار ذات صلة
بعد استقالة رئيس الاستخبارات.. لابيد يطالب بتنحي نتنياهو

وقالت الصحيفة إن أكبر رتبة عسكرية أعلنت مسؤوليتها عن إخفاقات 7 أكتوبر، ومن المحتمل أن تتقاعد هو رئيس هيئة الأركان هرتسي هاليفي، إذ قدر زملاؤه أنه لن يتقاعد قبل انتهاء التحقيقات داخل الجيش الإسرائيلي.

وأوضحت الصحيفة أن هُناك رتبة أخرى في الجيش من المتوقع أن تتقاعد وهو قائد فرقة غزة، آفي روزنفيلد، بالإضافة إلى قائد القيادة الجنوبية، يارون فينكلمان، وسلفه في هذا المنصب، إليعازر توليدانو، الذي يتحمل المسؤولية نفسها، لكنه لن يتقاعد من الجيش إلا إذا طلبوا منه ذلك.

أخبار ذات صلة
على خلفية هجوم 7 أكتوبر.. استقالة رئيس شعبة استخبارات الجيش الإسرائيلي

وأضافت الصحيفة أن هُناك انتقادات ضد رئيس لواء العمليات، شلومي بيندر، الذي كان مسؤولاً عن توزيع القوات على مختلف القطاعات، ومن بين أمور أخرى، نقل كتيبة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية قبل يوم من هجوم "حماس"، لكن تم ذكره بالفعل كأحد المرشحين الرئيسين لرئاسة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية خلفًا لـ"حاليفا".

وتابعت الصحيفة أن تقاعد قائد القيادة المركزية، يهودا فوكس، ليس له علاقة بإخفاقات 7 أكتوبر، بل بسبب الهجوم الشخصي الذي تعرض له في الأشهر الأخيرة من قبل المستوطنين الإسرائيليين وزعماء اليمين في الأشهر الأخيرة؛ إذ تقاعد جميع قادة القيادة المركزية في السنوات الأخيرة من الجيش مباشرة بعد انتهاء خدمتهم في ظل ظروف مماثلة، ولا يختلف "فوكس" عن ذلك.

وأكدت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي يستعد لموجة تقاعد جماعي من شعبة الاستخبارات، بعد تقاعد رئيس "أمان"، "حاليفا"، ورئيس شعبة الأبحاث في الاستخبارات الإسرائيلية، عميت ساعر، الذي تقاعد بسبب حالته الصحية، لكن من المحتمل أنه كان سيتقاعد بغض النظر عن مرضه في ضوء الفشل الاستخباري يوم (هجوم 7 أكتوبر)، وكل هذه الأمور سترافق بالتأكيد موجة تقاعد داخل جهاز الأمن العام "الشاباك"، وربما أيضا رئيسه رونين بار.

أخبار ذات صلة
باحث إسرائيلي: حرب غزة تكشف فشل استخباراتنا

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com