ألمانيا تجري تحقيقات بشأن طبيب سوري لاجئ متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

ألمانيا تجري تحقيقات بشأن طبيب سوري...

المصدر: برلين - إرم نيوز

تجري السلطات الألمانية تحقيقًا بشأن اتهامات موجهة لطبيب سوري لاجئ مقيم في ألمانيا يُشتبه بارتكابه جرائم ضد الإنسانية في حمص، بحسب مجلة دير شبيغل.

ووفقًا للمجلة، فإن الطبيب (حافظ. أ) الذي يمارس حاليًا، مهنة الطب في ولاية هيسن الألمانية مشتبه به بتعذيب وإساءة معالجة مصابين معارضين للنظام السوري في المستشفى العسكري في مدينة حمص.

واستند التحقيق إلى إفادات 4 أشخاص، بينهم طبيبان سابقان في المستشفى العسكري في حمص أكدا أن الطبيب المتهم تباهى بإجراء عملية جراحية لمعارض مصاب دون تخدير، كما أنه سكب الكحول فوق العضو التناسلي لمعارض داخل سيارة إسعاف وأضرم فيه النار.

وأوضح زميلا الطبيب المتهم أن الأخير أقدم كذلك في العام 2012 على ضرب شاب مصاب بالصرع وأجبره على إقحام حذاء في فمه.

وتعرف شاهدان آخران، الأسبوع الماضي، على الطبيب المتهم في صورة ملتقطة له.

لكن الطبيب المعني نفى بشدة هذه الاتهامات، مؤكدًا أن الاتهامات هي عبارة عن افتراءات من أوساط إسلامية متطرفة، بحسب تعبيره.

وذكرت وكالة ”فرانس برس“ من جانبها، أن النيابة العامة في مدينة كارلسروة، جنوب غرب ألمانيا، رفضت الإدلاء بأي تعليق حول هذه المعلومات.

وكان الطبيب المتهم وصل إلى ألمانيا كلاجئ في، أيار/ مايو، العام 2015.

وتتزامن هذه التحقيقات الجديدة مع جلسات محاكمة هي الأولى من نوعها لعنصرين سابقين في الاستخبارات السورية بتهم تعذيب متظاهرين معارضين للنظام السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com