الجنرال وحيد حقانيان
الجنرال وحيد حقانيانمواقع التواصل

المرشح لرئاسة إيران "حقانيان": أولى إصلاحاتي "تغيير" اتجاه الإعلام الحكومي

هاجم المرشح للانتخابات الرئاسية في إيران، الجنرال وحيد حقانيان، المسؤول السابق في مكتب المرشد علي خامنئي، اليوم الأربعاء، وكالة أنباء "تسنيم" التابعة للحرس الثوري، بعد أن اتهمته بتسويق نفسه على أنه مرشح خامنئي، متوعداً بأن تكون أولى إصلاحاته حال فوزه "تغيير اتجاه الإعلام الحكومي في البلاد".

وقال حقانيان في بيان له رداً على وكالة أنباء "تسنيم"، "هذه الوكالة تستخدم الميزانية العسكرية للبلاد وتخشى فشل مرشحها"، مضيفاً أن "أحد الإصلاحات الأولى في حكومتي هو تغيير اتجاه الإعلام المنسوب إلى المؤسسات الحاكمة في البلاد".

تكسب عيشتها من "بيت مال المسلمين"

وأوضح "في حين أن وسيلة الإعلام هذه (تسنيم) تكسب عيشها مباشرة من بيت مال المسلمين والميزانية العسكرية للبلاد، خلافا لقانون، فإنها تتدخل بشكل مستمر في السياسة الداخلية للبلاد".

واعتبر حقانيان ما نشرته الوكالة الأمنية أمس ضده بأنها "تشهير واستهداف"، وقال "أنا أعلنت منذ بداية ترشحي على أن تواجدي في ميدان الانتخابات كان قراراً شخصياً".

وقال "لكن الناس أدركوا جيداً أن كل هذه الجهود اليائسة التي يبذلها هذا الإعلام السلبي في معظم المناطق الحساسة في البلاد يدعمها الخوف من هزيمة المرشح"، من دون أن يسمي مرشح "الحرس الثوري" الذي يعتقد مراقبون أنه "سعيد جليلي" مستشار المرشد وممثله في مجلس الأمن القومي.

ليس هناك مرشح لخامنئي

وقالت وكالة أنباء "تسنيم" الأمنية التابعة للحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، إنه ليس هناك بين 80 مرشحاً للانتخابات الرئاسية المبكرة من يمثل المرشد علي خامنئي أعلى سلطة في البلاد.

وأوضحت الوكالة في تقرير لها وهي توجه انتقادات بطريقة "التلميح" إلى الجنرال وحيد حقانيان، أن "أولئك الذين كانت لهم مسؤوليات في مكتب المرشد الأعلى" سجلوا في الانتخابات "حسب تقديرهم وبشكل فردي تماما" ولا علاقة لهم بـالقياد".

وبحسب هذا التقرير فإن "خامنئي كان دائماً يمنع الأشخاص المنسوبين إليه من المشاركة في ساحة الانتخابات حتى لا تثار شبهة تدخل المكتب القيادي في الانتخابات".

أخبار ذات صلة
إيران.. من هم المرشحون الأوفر حظا للفور بالرئاسة؟ (صور)

معارضة من الخميني

وعلى سبيل المثال، ذكر أن آية الله الخميني عارض بشدة "خطة رئاسة الوزراء لنجله الراحل أحمد الخميني في عهد الرئيس أبو الحسن بني صدر".

ولم تذكر الوكالة اسم الشخص، ولكن ترجح التقديرات إلى أنها تشير لوحيد حقانيان، الذي كان نائبا خاصاً في مكتب خامنئي لسنوات عديدة.

وعادة لا يعلق مكتب زعيم الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشكل مباشر على مثل هذه الحالات، لكنه يمرر عبر وكالات رسمية مثل هذه المواقف.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com