زابوريجيا مجددا.. التحذير من كارثة لا يمكن التنبؤ بها

زابوريجيا مجددا.. التحذير من كارثة لا يمكن التنبؤ بها

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، أمس السبت، إن الوضع حول محطة زابوريجيا النووية التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا أصبح "لا يمكن التنبؤ به‭ ‬بشكل كبير ويحتمل أن يكون خطيرا"، ودعا إلى اتخاذ إجراءات لضمان تشغيل المحطة بشكل آمن.

أصدر رافائيل جروسي التحذير في ضوء ما قال إنها عمليات إجلاء جارية في بلدة إنرودار القريبة بأمر من الحاكم المحلي الذي عينته روسيا.

وقال جروسي على موقع الوكالة على الإنترنت: "أصبح الوضع العام في المنطقة القريبة من محطة زابوريجيا للطاقة النووية لا يمكن التنبؤ به بشكل كبير ويحتمل أن يكون خطيرا".

أخبار ذات صلة
"وكالة الطاقة الذرية" تطالب روسيا بالانسحاب من محطة زابوروجيا النووية

وأضاف: "أشعر بقلق بالغ بشأن المخاطر التي تواجه المحطة والمتعلقة بالسلامة والأمن النووي. علينا أن نتحرك الآن للحيلولة دون وقوع حادث نووي خطير تكون له تداعيات على السكان والبيئة".

واستولت القوات الروسية على محطة زابوريجيا بعد أيام من الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير شباط 2022. وتكرر تبادل إطلاق النار بالقرب من المحطة مع إلقاء كل طرف اللوم على الآخر.

وكان جروسي قد زار المحطة، الأكبر في أوروبا، في مارس آذار، في إطار جهود للتحدث إلى الجانبين من أجل التوصل إلى اتفاق لتشغيل المحطة بشكل آمن. وحذر مرارا وتكرارا من مخاطر العمليات العسكرية بالقرب من المحطة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com