الصحف العالمية: بريطانيا ستسلم إيران 500 مليون دولار.. والمعارضة تدعو جونسون للاستقالة – إرم نيوز‬‎

الصحف العالمية: بريطانيا ستسلم إيران 500 مليون دولار.. والمعارضة تدعو جونسون للاستقالة

الصحف العالمية: بريطانيا ستسلم إيران 500 مليون دولار.. والمعارضة تدعو جونسون للاستقالة

المصدر: توفيق إبراهيم- إرم نيوز

ذكرت أبرز الصحف العالمية اليوم الأربعاء، عدة موضوعات هامة، بما في ذلك قرار بريطانيا المفاجئ برد 500 مليون دولار من الأموال المجمدة إلى إيران، الأمر الذي من شأنه أن يقوض العقوبات الأمريكية الهادفة إلى الضغط على النظام الإيراني للحد من نشاطاته الخبيثة.

وركزت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، على مطالب المعارضة البريطانية باستقالة رئيس الوزراء بوريس جونسون، بعد أن حكمت المحكمة العليا في البلاد بأن قراره بتجميد أعمال البرلمان، كان غير قانوني.

بريطانيا تخطط لتسليم إيران 500 مليون دولار

تناولت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، تصريحات وزير الخارجية البريطاني السابق جيريمي هنت، والتي أشار فيها إلى أن بريطانيا ستلتزم بأمر المحكمة برد 500 مليون دولار من الأموال المجمدة إلى إيران، إذا تم الاتفاق على المبلغ المستحق بالتحديد.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في مؤتمر صحفي في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن سداد الأموال المستحقة لإيران قد يؤدي إلى الإفراج عن الإيرانية البريطانية المحتجزة ”نازانين زاغاري راتكليف“، ولكن جيرمي أكد أن قرار بريطانيا بسداد هذه الأموال المستحقة من صفقة دبابات تعود إلى 4 عقود، لا يمت بصلة لإطلاق سراح نازانين.

وأشار جيريمي إلى أن السياسة الغربية تجاه إيران لم تنجح، وجادل أن أوروبا والولايات المتحدة بحاجة إلى وضع سياسة جديدة توفر مجالًا لتخفيف التصعيد وتؤدي إلى تخفيف العقوبات على إيران.

وذكرت الصحيفة أن جيريمي كان يتحدث في اليوم الذي كان من المقرر أن يلتقي فيه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بالرئيس الإيراني حسن روحاني في نيويورك، وذلك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة إطلاق سراح نازانين، مما يشير إلى وجود تبادل فعلي كما ادعى ظريف.

الإيرانيون لا يرون جدوى من بقاء حكومتهم في الاتفاق النووي

وركزت مجلة ”فورين بوليسي“ الأمريكية، على انقسام آراء الإيرانيين حول جدوى الاتفاق النووي، إذ تعتقد طهران أن ترامب لا يمكن الوثوق به للتفاوض بحسن نية، ولم يعد هناك الكثير من الدعم السياسي للالتزام بما تبقى من الصفقة، بينما تشن واشنطن حربًا اقتصادية على إيران بالعقوبات الصارمة.

وأضافت المجلة، أن هناك مواقف مختلفة تجاه الانسحاب من الصفقة النووية داخل الحكومة الإيرانية، حيث لا يزال بعض المسؤولين الإصلاحيين وبعض الدبلوماسيين في وزارة الخارجية، والفصيل المعتدل في المجلس الأعلى للأمن القومي، يؤمنون بإمكانية إنقاذ الصفقة ويجادلون بأنه لا يوجد بديل عنها، وأنه يجب على إيران ألّا تتخلى عنها رغم تعرضها لعقوبات شديدة.

وعلى الجانب الآخر، يرى غالبية المسؤولين الإيرانيين أن البقاء في الصفقة لا يمكن تبريره بشكل منطقي واقتصادي واستراتيجي، ولكنهم يختلفون فقط حول كيفية الخروج من الصفقة.

إذ دعا العديد من المسؤولين العسكريين والحكوميين إلى انسحاب إيران الفوري من الصفقة النووية، بعد أن رفضت الولايات المتحدة تمديد إعفاءات العقوبات للمشترين الـ 8 للنفط الإيراني في أوائل مايو/ أيار، بينما أصر روحاني وأعضاء مجلس الوزراء على الانسحاب التدريجي من الاتفاق.

المعارضة البريطانية تدعو رئيس حكومتها للاستقالة

وسلطت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، الضوء على دعوة زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربين، رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إلى الاستقالة بعد أن قضت المحكمة العليا بأن تعليق رئيس الوزراء للبرلمان كان غير قانوني في حكم غير مسبوق.

وقال كوربين للمندوبين في المؤتمر السنوي لحزب العمال في برايتون: ”أدعو بوريس جونسون إلى النظر في موقفه“، وقوبلت كلمات كوربين بالهتاف عندما قال ”ارحل يا جونسون“، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء يجب أن يصبح صاحب أقصر مدة زعامة في التاريخ، وأن حزبه مستعد لتشكيل حكومة.

وفيما يتعلق بحكم المحكمة العليا، قال كوربين: إن ”سلوك بوريس يدل على ازدرائه وسوء استخدامه للديمقراطية. وسأتواصل مع رئيس البرلمان على الفور حتى نطالب باستدعاء البرلمان حتى نتمكن من استجواب رئيس الوزراء ومطالبته بإطاعة القانون الذي أقره البرلمان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com