بعد فرض عقوبات أمريكية.. بومبيو يتفق مع نظيره التركي على عقد لقاء حول قضية القس

بعد فرض عقوبات أمريكية.. بومبيو يتفق مع نظيره التركي على عقد لقاء حول قضية القس

المصدر: ا ف ب

أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم الأربعاء، اتصالًا هاتفيًا مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، وذلك عقب  ساعات من فرض الولايات المتحدة عقوبات بحق مسؤولين أتراك على خلفية احتجاز أنقرة القس الأمريكي أندرو برانسون.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت: ”إن الوزير بومبيو اتفق مع أوغلو على عقد لقاء بينهما هذا الأسبوع في سنغافورة؛ للمطالبة بالإفراج عن القس برانسون، ورفع الإقامة الجبرية عنه وإعادته إلى منزله“، مشيرة  إلى أن بلادها لا تزال تعطي الأولوية للدبلوماسية في قضية القس برانسون“.

ويأتي الاتصال بين بومبيو وأوغلو بعد اتخاذ الإدارة الأمريكية قرارًا بفرض عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين سليمان سويلو وعبدالحميد غول، متهمةً إياهما بأداء دور رئيسي في توقيف واعتقال القس برانسون.

واعتبر بومبيو، في وقت سابق اليوم، قرار الرئيس دونالد ترامب فرض العقوبات بحق الوزيرين التركيين بأنه ”إجراء ملائم ردًا على رفض أنقرة الإفراج عن القس“.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقت سابق، يوم الأربعاء،“إن بلاده لن تتراجع أمام تهديدات الولايات المتحدة المرتبطة بمحاكمة القس الأمريكي“، متهمًا واشنطن بأنها ذات ”ذهنية تبشيرية وصهيونية“.

وتزيد قضية القس الأمريكي من توتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة، المتوترة أصلًا على خلفية النزاع السوري ووجود المعارض التركي فتح الله غولن في الولايات المتحدة، والذي يتهمه أردوغان بتدبير محاولة الانقلاب عليه في صيف 2016.

مواد مقترحة