الكشف عن أسباب جديدة لحجب السلطات الإيرانية تطبيق ”تلغرام“

الكشف عن أسباب جديدة لحجب السلطات الإيرانية تطبيق ”تلغرام“

المصدر: طهران - إرم نيوز

كشفت صحيفة إيرانية مقرّبة من رئيس بلدية طهران والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية، محمد باقر قاليباف، اليوم السبت، أسبابًا جديدة لقرار السلطات القضائية بإغلاق تطبيق ”تلغرام“ مطلع أبريل/ نيسان الجاري.

وقالت الصحيفة إن ”سبب حظر السلطات القضائية الإيرانية تطبيق تلغرام، جاء نتيجة رفض مؤسس تلغرام الروسي بافيل دوروف الالتزام بتوافق مع الحكومة الإيرانية بتقسيم الفوائد الاقتصادية العائدة من أرباح التطبيق تلغرام“.

وكشفت الصحيفة إن بافيل دوروف قام في أكتوبر/ تشرين الأول 2015 بزيارة سرية إلى إيران، والتقى وزير الاتصالات الإيراني في حينها محمود واعظي، مضيفة أن ”دوروف تعهد للوزير الإيراني بتقسيم الفوائد الاقتصادية العائدة من أرباح التطبيق“.

ونقلت الصحيفة عن مصادر خاصة على صلة بالوزير الإيراني السابق أن ”هذا الاتفاق والزيارة السرية لمؤسس تطبيق تلغرام جاءا بعد عزم السلطات الإيرانية اتخاذ قرار بحجب التطبيق الذي يستخدمه نحو 45 مليون إيراني“.

وبحسب المصادر، فإن ”الحكومة الإيرانية لم تتوصل إلى تفاهمات، أو اتفاق جديد مع بافيل دوروف، الأمر الذي دفعها إلى حجب التطبيق داخل إيران“.

ويحظى تطبيق ”تلغرام“ للرسائل النصية بشعبية كبيرة في إيران، ولكنه أثار حفيظة السلطات منذ الاحتجاجات التي اندلعت مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي، ولا يزال يستخدمه نحو 44 مليون إيراني، بحسب ما أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي، الأسبوع الماضي.

وتتهم السلطات الإيرانية تطبيق ”تلغرام“ بتعزيز نشر رسائل مجموعات معارضة تصفها بالعنف، وأنها مسلحة.

وأغلق المرشد الإيراني علي خامنئي، والرئيس الإيراني حسن روحاني حسابيهما على ”تليغرام“ في 19 نيسان/ أبريل الماضي، بالتزامن مع صدور قرار يمنع كل الهيئات الرسمية من استخدام تطبيقات تواصل أجنبية لرسائلها الخارجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com