إيران ترسل قائد قواتها الأمنية لقمع احتجاجات جنوب البلاد

إيران ترسل قائد قواتها الأمنية لقمع احتجاجات جنوب البلاد

المصدر: إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام إيرانية معارضة، السبت، عن وصول قائد قوى الأمن، الجنرال حسين أشتري، فجر اليوم السبت، إلى مدينة ”كازرون“ الواقعة بين محافظتي شيراز وبوشهر جنوب البلاد، على خلفية اتساع رقعة الاحتجاجات المنددة بقرار النظام تقسيم المدينة.

وأفادت قناة ”صوت الشعب“ الداعمة للاحتجاجات بأن الجنرال أشتري وصل إلى مدينة كازرون، برفقة قوات خاصة من مكافحة الشغب، لمواجهة وقمع الاحتجاجات.

وفي سياق متصل، أعلن رئيس قضاة محافظة فارس، علي القاضي، اليوم السبت، تشكيل لجنة مشتركة للتحقيق في أحداث كازرون، مشيرًا إلى أن ”التجمعات الأخيرة في كازرون غير قانونية، وسيحاكم القضاء مرتكبي هذه الحوادث التي شهدتها المدينة أمس الجمعة“.

وقال علي القاضي في مؤتمر صحافي: ”إن اثنين من المواطنين لقوا مصرعهما بالإضافة إلى 48 شخصًا أصيبوا بجروح بينهم عدد من القوات الأمنية نتيجة للاضطرابات الأخيرة في مدينة كازرون“.

وكانت السلطات الأمنية في محافظة فارس أعلنت، الجمعة، مصرع شخص في احتجاجات رافضة لتقسيم المدينة إلى قسمين وضم بعضها إلى محافظة فارس وقسم منها إلى بوشهر.

ووفقًا لمركز الإحصاء الإيراني، فإن ”كازرون تعد في المرتبة المائة في إيران بنسبة لعدد السكان، وهي خامس مدينة بإقليم فارس“.

ويعتمد اقتصاد كازرون على الزراعة والثروة الحيوانية والصناعة، وأهم المنتجات هي القمح والحمضيات والقطن والكراث والمنتجات الحيوانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com