واشنطن بوست: ترامب تجاهل نصيحة مستشاريه وأصر على تهنئة بوتين بالفوز – إرم نيوز‬‎

واشنطن بوست: ترامب تجاهل نصيحة مستشاريه وأصر على تهنئة بوتين بالفوز

واشنطن بوست: ترامب تجاهل نصيحة مستشاريه وأصر على تهنئة بوتين بالفوز

المصدر: أدهم برهان – إرم نيوز

تجاهل الرئيس الأمريكي نصيحة مستشاره لشؤون الأمن القومي، وأصر على تهنئة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على فوزه بالانتخابات، وفق ما ذكرت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية.

وقالت الصحيفة في تقرير نشر اليوم الأربعاء، إن ”ترامب اتصل الثلاثاء بالرئيس الروسي المنتخب فلاديمير بوتين، وقام بتهنئته على فوزه بالانتخابات الرئاسية، رغم تسريب البيت الأبيض خبرًا مفاده أن الرئيس لا يخطط للاتصال بنظيره الروسي، لتهنئته بالفوز الكاسح في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي“.

ونقلت ”واشنطن بوست“عن مصدر في البيت الأبيض قوله، إن ”بعض مستشاري ترامب قدموا له قبيل تحدثه بالهاتف مع نظيره الروسي، مقترحات مكتوبة بخط اليد حول القضايا الرئيسية الممكن بحثها خلال الحديث الهاتفي“، منوهًا إلى أنه ”يتم عادة تقديم مثل هذه المقترحات إلى الرئيس الأمريكي، قبيل جميع المحادثات الهاتفية مع القادة الأجانب“.

وأفاد المصدر بأنه ”كتب على الأوراق التي قدمت لترامب من مستشاريه، عبارة تدعوه إلى عدم تهنئة بوتين، حيث كتب على إحدى الأوراق بالخط الكـبير ”لا تقم بتهنئة بوتين بفوزه بالانتخابات“، لكن ترامب تجاهل هذه النصيحة كما تجاهل أيضًا طلب التطرق خلال الحديث مع بوتين، إلى موضوع تسميم عميل لندن السابق في الجيش الروسي سيرغي سكريبال في بريطانيا“.

وبشأن ملف سكريبال، قال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف، إنه ”لم يتم التطرق إلى موضوع سكريبال خلال الحديث الهاتفي بين الرئيسين بوتين وترامب“، الأمر الذي أكدته لاحقًا المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض سارة ساندرز.

ومن جهته رفض البيت الأبيض التعليق على المعلومات المتعلقة بالمقترحات التي قدمت لترامب.

وحسب تقرير ”واشنطن بوست“، أثارت تهنئة ترامب للرئيس الروسي غضبًا واسعًا بين السياسيين الأمريكيين، إذ عبر عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا السيناتور جون ماكين، عن ”غضبه وامتعاضه من تهنئة ترامب لبوتين في الانتخابات الشكلية“، على حد وصفه.

وردًا على تصريح ماكين، اعتبر عضو لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب الروسي سيرغي زيليزنيك، أن ”السيناتور الأمريكي جون ماكين، يقوم بنشاط هدام في مجال الأمن الدولي، من خلال بذل محاولات لتعميق أزمة العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة“.

وأشار النائب الروسي، إلى أن ”مجموعة الموضوعات التي تم التطرق إليها خلال المحادثة الهاتفية بين الرئيسين الروسي والأمريكي، تدل على عدم وجود بديل للحوار الثنائي في حل القضايا الدولية الكبرى، وهو أمر مستحيل بدون مشاركة موسكو وواشنطن“.

وشدد زيليزنيك قائلًا أنا ”متأكد من أن حوار الرؤساء سيستمر، على الرغم من الضغط الهائل للوبي المناهض لروسيا على رأس البيت الأبيض“.

إلى ذلك، أظهرت النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة الروسية، فوز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بنسبة تفوق 76% من أصوات الناخبين، متقدمًا بفارق كبير على أقرب منافسيه، وتعتبر هذه النتيجة قياسية في مسيرة الرئيس بوتين السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com