روحاني يستبق زيارة وزير خارجية فرنسا برفض التفاوض على الصواريخ

روحاني يستبق زيارة وزير خارجية فرنسا برفض التفاوض على الصواريخ

المصدر: إرم نيوز

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، رفض بلاده الدخول في مفاوضات مع الدول الأخرى بشأن المنظومة الصاروخية.

وتأتي تصريحات روحاني بالتزامن مع عزم وزير الخارجية الفرنسي ،جان إيف لودريان، زيارة طهران ،الاثنين المقبل، للتباحث بشأن قضايا المنطقة والبرنامج النووي والمنظومة الصاروخية الإيرانية.

وقال روحاني في كلمة له أمام حشد من أهالي مدينة ”بندر عباس“ جنوب إيران: ”لن نتفاوض حول قدراتنا الدفاعية، وإن كل ما نحتاجه للدفاع عن بلادنا سنحققه بأيدي شبابنا، ولن نأخذ إذن من أحد“.

وزعم روحاني بأن إيران ليست بحاجة إلى الآخرين من أجل حماية المنطقة، مضيفًا بأن ”طهران مستعدة للتعاون مع دول الجوار والأصدقاء دون تدخل القوى الأجنبية لتعزيز الأمن في المنطقة“.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن ”ناقلات النفط الإيرانية ودول المنطقة تعبر بسلام وبمرافقة القوات البحرية الإيرانية في الخليج وبحر عمان ومضيق باب المندب“.

وأعلنت السفارة الفرنسية في إيران، أمس، أن وزير الخارجية الفرنسي سيصل إلى العاصمة طهران يوم الاثنين المقبل في زيارة يلتقي خلالها كبار المسؤولين الإيرانيين.

وقالت السفارة في بيان نشرته وسائل إعلام إيرانية، إن الوزير الفرنسي سيفتتح خلال زيارته لإيران متحف اللوفر في طهران بالتعاون مع المكتبة الوطنية الفرنسية.

وتعد هذه ثالث زيارة لوزير خارجية فرنسا إلى إيران منذ إبرام الاتفاق النووي مع إيران في 14 تموز/يوليو 2015، وفرنسا من ضمن الدول الموقعة على الاتفاق.

ويدافع الأوروبيون بينهم فرنسا بشدة عن الاتفاق النووي، لكنهم يتحفظون على برنامج الصواريخ الباليستية لإيران وأنشطتها في المنطقة، ويعرضون التفاوض مع طهران في هذين الملفين.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الفرنسي في مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو ”أكدنا لواشنطن أننا نؤيد الاتفاق النووي مع إيران بالكامل“.

وكان من المقرر أن يزور لودريان إيران بداية كانون الثاني/يناير الماضي، لكن الزيارة تأجلت بسبب التظاهرات التي شهدتها مدن إيرانية عدة ضد السلطات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com